أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، المطور الخاص الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن اكتمال المرحلة الأولى بنسبة 68% من مشروعها ريفيرا، المجمع الرئيسي الفاخر في مدينة محمد بن راشد. ووصلت نسبة الإنجاز في العديد من المباني بالفعل إلى 78%، ومن المتوقع أن يتم تسليمها هذا العام.

ولمواصلة هذا الزخم، تمت زيادة القوى العاملة إلى 5,500 عامل خصيصاً للمرحلة الأولى من ريفيرا. وتم الانتهاء الآن من جميع الواجهات الخارجية، باستثناء قطعتين في هذه المرحلة، بينما تم تسليم وتركيب معظم معدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، مثل المبردات ووحدات ضخ الهواء النقي. ومن جهة أخرى، بدأت أعمال النجارة وتركيب الأسقف في المشروع، كما انتهت أعمال المظلات الفولاذية للعديد من القطع، والبدء في إنجاز مواقف السيارات.

أما بالنسبة إلى المرحلة الثانية من المشروع ذاته، فقد اكتملت أعمال البناء حتى الآن بنسبة تزيد على 50%، خاصة بعد انتهاء أعمال الطابوق الداخلية والخارجية بشكل كبير، وأعمال التكسية الخارجية والطلاء الأولية بنسبة 65%. وبدأ العمل في تركيب إطارات الألومنيوم على الجدران لتثبيت الزجاج، مع تسليم السيراميك ومعدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء. ولإنجاز هذه الأعمال، تم توفير مقاولي الباطن للقيام بأعمال الهندسة الكهربائية والميكانيكية الرئيسية، حيث تتقدم الأعمال الآن بوتيرة سريعة.

وفي المرحلة الثالثة من ريفيرا، فقد بلغت نسبة الإنجاز حتى الآن أكثر من 28%، حيث أنجزت بالفعل أعمال الهيكل تماماً للعديد من القطع، لتبدأ على الفور أعمال البناء. وتم الانتهاء أيضاً من أعمال الهيكل الفرعي في عدد من القطع بنسبة 100%، والبدء بأعمال تمكين الأساسات للعديد من القطع الأخرى.

وقال محمد راغب حسين، المدير التنفيذي للتطوير في الشركة:




"إننا نشعر بالسعادة للوتيرة السريعة لسير الأعمال في ريفيرا، مشروعنا الرائد في هذه المنطقة الأشهر والأسرع نمواً في الإمارة. ونتوقع الحفاظ على نفس المستوى من سرعة وجودة البناء خلال الأشهر المقبلة، مع اقتراب عمليات التسليم الأولى. ومن جهة أخرى، تحرز أعمال البنية التحتية تقدماً سريعاً، الأمر الذي يسعد عملاءنا ويشعرنا بالفخر".

ويعتبر ريفيرا المشروع المجتمعي الرائد للشركة على الواجهة المائية، ويقع في قلب مدينة محمد بن راشد بدبي، ويضم عند اكتماله أكثر من 16,000 وحدة، ستكون على مقربة من أهم مراكز الأعمال والترفيه والتجزئة في المدينة.

ويتكون المشروع من 71 مبنى متوسط الارتفاع، ويطل على بوليفارد واسع لمحلات التجزئة، إضافة إلى ممشى على القناة، وتوجد فيه المطاعم والبوتيكات، إضافة إلى "لو جاردين" التي توفر مساحة اجتماعية خضراء واسعة.

ويعد ريفيرا أحد أكثر مشاريع عزيزي جاذبية، حيث تم تصميمه لإدخال نمط الحياة الفرنسي المتوسطي إلى دبي، ليس فقط من حيث توظيف الفن المعماري، وإنما الاحتفاء ببهجة الحياة، في هذا المعلم الجديد، لما يوفره من خيارات سكنية وتجارية، إلى جانب توافر الكثير من المساحات المخصصة للتجزئة.

ونظراً لموقعه الاستراتيجي قرب "ميدان ون مول" الذي يجري تطويره حالياً، ومضمار ميدان الذي يستضيف كأس دبي العالمي، إضافة إلى مراكز الأعمال والترفيه والتجزئة الكبرى، سيكون ريفيرا أحد أكثر المشاريع المرغوبة التي تطورها عزيزي في الإمارة.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع