تتابع ’إم جي موتور‘ مسيرة تطوّرها المتميّز في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، حيث قامت بإطلاق شعار جديد بالكامل للعلامة التجارية تم تصميمه ليعكس عودتها القوية للأسواق، وشعبيتها المتزايدة بين أوساط العملاء الشباب. ويأتي هذا بعدما كانت الشركة قد كشفت قبل شهور قليلة عن استراتيجية جديدة لتموضع العلامة التجارية بريطانية المنشأ في المنطقة.

وشهدت ’إم جي‘ نمواً كبيراً لتصبح واحدة من أكثر العلامات التجارية شعبية بقطاع السيارات في سوق الشرق الأوسط، حيث سجّلت مبيعات قياسية سنة بعد سنة، حتى في ظل الجائحة التي أثّرت على العالم بأسرِه. وبالارتكاز على ما تتمتّع به من سمعة بارزة في توفير منتجات جيدة التجهيز وعالية الاعتمادية، مترافقة مع خدمات دعم قوية لما بعد البيع وشبكة وكلاء ممتازة، وكل هذا بأسعار معقولة، تركِّز ’إم جي‘ على تعزيز وتوسعة نطاق حضورها في المنطقة، وحدّدت رسالة قوية واضحة للعلامة التجارية لأجل دعم مهمّتها أكثر، وقد تمثّل هذا عبر حملتها الأخيرة ’إلى أقصى حدّ‘.



التطوّر الطبيعي لحضور ’إم جي‘ في السوق، والذي يتزامن مع تقدّمها نحو مستقبل يتمحور أكثر حول التنقّل المستدام، يبرز بوضوح عبر الشعار الجديد الذي يركّز على الحيوية الشبابية للعلامة التجارية، دون فقدان الرابط القوي مع تراثها البريطاني العريق. وهو يشير إلى أنه مع البساطة تأتي الأناقة، مما يعكس الشخصية الذكية والأنيقة والقوية للعلامة التجارية، بينما في الوقت ذاته يشدّد على التفرّد والأصالة.



حول هذا الموضوع، قال توم لي، المدير التنفيذي لعمليات ’إم جي موتور‘ في الشرق الأوسط: "نحن في مجمل الشركة مركّزون بقوّة على المستقبل، وأن نكون مساهمين أساسيين في قطاع حلول التنقّل المستدامة. فعملاؤنا يريدون القيمة الأفضل، وأكثر السيارات تطوّراً، وهذا ما نسعى لتوفيره. وفي الوقت ذاته، ومع اقترابنا من الذكرى السنوية المئة للعلامة التجارية، فإننا نعي جيداً أن هذا التوجّه يجب أن ينعكس في كيفية تقديم أنفسنا لعملائنا، وبالتالي فإن الشعار الجديد سوف يساعد بتوليد صورة أقوى وأكثر دقّة لعلامة ’إم جي‘ في المنطقة."


المصدر: performancecomms


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع