كشفت "فيناسترا" النقاب عن قدرات جديدة لها تتيح للعملاء التحول الفوري إلى حلها الأحدث من نوعه " Fusion Payments To Go"، ومن شأن هذا التحول أن يتيح للبنوك إمكانية الاستفادة من مزايا حل "البرامج كخدمة" SaaS من "فيناسترا" بسرعة وبتكلفة منخفضة، وهذا سيجعل بمقدور المؤسسات تقديم خدمات المدفوعات المبتكرة والمصممة على نحو يلبي متطلبات عملائها المحددة بكفاءة أكبر وبما يتماشى مع الطلبات دائمة التغير.

وقال أورين مرمور، المدير العام لحلول وخدمات المدفوعات في "فيناسترا":




"نحن ملتزمون بجعل التحول الرقمي للمدفوعات سهلاً قدر الإمكان. وتتيح هذه الإمكانية الجديدة عملية تهيئة وتحول سهلة وسلسة ومن الممكن إنجازها خلال وقت قصير، وهو ما يتيح للبنوك التخلص من قيود التكنولوجيا التقليدية القديمة، وتنفيذ النظام الجديد بشفافية فائقة من حيث الأطر الزمنية والتكلفة، وتقديم منتجات المدفوعات الرائدة إلى عملائها على وجه السرعة. بمعنى آخر، نحن نتحدث عن تقليص المدة الزمنية لعملية التهيئة والانتقال لتصل إلى بضعة أيام فقط، وسيبدأ التشغيل الفعلي في غضون بضعة أشهر بدلاً من سنة كاملة، وهي المدة التي قد تستغرقها بعض البنوك لاستكمال عملية التحول. وبعيداً عن الانخفاض الكبير في الأطر الزمنية اللازمة للتحول وبدء التشغيل الفعلي، فإن هذا أيضاً سيتيح للبنوك الأصغر حجما، التي قد تكون تكلفة تحويل المدفوعات المعقدة بالنسبة لها باهظة والعمليات التشغيلية معقدة للغاية، فرصة الاستفادة من مزايا مركز المدفوعات المتقدم المدعوم بالإمكانات والقدرات الحديثة والمتطورة."

وتجدر الإشارة إلى أن "Payments To Go" هو حل المدفوعات القائم على أساس "البرامج كخدمة" SaaS، ويتميز بخصائص تهيئة مبتكرة وفائقة التطور. كما أنه مصمم لدعم البنوك في بلورة طموحات نمو خدمات المدفوعات لديها والارتقاء بها إلى مستويات أعلى.
ويرتكز الحل على برنامج " Fusion Global PAYplus" ذي الكفاءة المثبتة من "فيناسترا"، وذلك لغرض الاستفادة من أفضل ممارسات المعالجة الشاملة للمدفوعات.
إن قدرات التهيئة والانضمام الفوري عن طريق واجهات برمجة التطبيقات المفتوحة، ستقلل من عمليات الإنجاز اليدوية، وهو ما يساهم بالتالي في رفع مستوى الكفاءة.
ومن شأن هذه البوابة أن تُمكن مدراء البنوك التنفيذيون من الإجابة على سلسلة من التساؤلات، مما سيسهم تلقائياً بتأسيس بيئة مدفوعات جديدة يمكنهم تخصيصها لتلبية أهداف وأغراض محددة."



من جانبه تحدث جاريث لودج، محلل أول، قسم المدفوعات في شركة "سيلينت" (Celent):
"إن الوعود التي ينطوي عليها الانتقال إلى السحابة لطالما كانت تتمثل في سرعة الاستجابة والتخلص من التكنولوجيا القديمة واستبدالها بتقنية حديثة وتتسم بالمرونة. ومع ذلك، فإن أحد التحديات الرئيسية الماثلة أمام البنوك تكمن في كيفية التحوّل فعلياً عن استخدام التكنولوجيا القديمة. وبالنظر إلى أن المدفوعات لها صلة مباشرة ومتداخلة مع الأنظمة البنكية أكثر من أي تكنولوجيا أخرى، فإن معرفة كيفية الانتقال إلى السحابة قد تكون عملية بطيئة ومعقدة. ومع الأخذ في الحسبان عدد البنوك التي تتطلع بحماس إلى الانتقال إلى السحابة، فإن الأدوات التي تجعل عملية التهيئة بسيطة وسريعة لن تعود بالنفع على البنوك وحدها، بل على مورديها أيضاً."

وبالإضافة لذلك، باعتبار أن حل "Payments To Go" من "فيناسترا" يرتكز في السحابة، فهذا يضمن توفير بنية أساسية مرنة تتكيف مع مع ذروة تدفق المدفوعات.
وهذا بالتالي سيمهد الطريق نحو تبني نهج المدفوعات كخدمة، المدعوم بمنصات تصميم مفتوحة وقدرات تحديث مستمرة، مما يجعل البنوك على اطلاع دائم بآخر التغيرات في السوق، ويمنحها القدرة على الابتكار بشكل أسرع والاستفادة من فرص نمو الأعمال.

المصدر: golin-mena



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع