حصلت "دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة" على أربع شهادات من "المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس" (آيزو) تأكيداً لريادتها وجهودها في تقديم خدمات نوعية وذات جودة عالية تلبي احتياجات المتعاملين من المؤسسات الحكومية والبحثية وقطاع الأعمال، وتضمن في الوقت ذاته الارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور ومواكبة تطلعت الإمارة التنموية.

وشملت الشهادات الأربع، شهادة نظام إدارة الجودة "ISO 9001" وهو المعيار الدولي لنظام إدارة الجودة، وشهادة نظام إدارة أمن المعلومات "27001 ISO " وهو معيار يثبت أن الأنظمة المخصصة لإدارة أمن المعلومات في المؤسسة تتماشى مع المعايير التكنولوجية والتنفيذية والإجرائية والبشرية والبيئية للشهادة، وشهادة نظام إدارة الابتكار "ISO 56001" وهو معني بتقييم أداء الابتكار في المؤسسة حيث يوفر هذا المعيار الإرشادات اللازمة لإنشاء وتنفيذ وتحسين نظام إدارة الابتكار لاستخدامه في جميع المؤسسات، وشهادة نظام مراقبة وقياس رضا المتعاملين "ISO 10004" ويتخصص برصد وقياس رضا المتعاملين.

وقال الشيخ محمد بن حميد بن محمد القاسمي، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية:
"تؤكد شهادات ( الآيزو) العالمية التي نالتها الدائرة تبنيها أفضل الممارسات في المسوحات الإحصائية ومشاريع التنمية المجتمعية التي تنفذها، وتميزت عملية الحصول على هذه الشهادات بدقتها الشديدة وصرامتها، حيث أسهمت آليات العمل الشاملة والمبتكرة المطبقة في الدائرة، والتزامها بالجودة، وخبرة موظفيها، في نجاحنا للحصول على هذه الشهادات".



وأوضح الشيخ محمد القاسمي أن الدائرة لم تلتزم بإثبات قدرتها على تقديم الخدمات التي تلبي أعلى المعايير العالمية في مجال الإحصاء والبيانات فحسب، وإنما بالتأكيد أيضاً على مساعيها الحثيثة لاستدامة التحسين والتطوير.

وأضاف: "لطالما أكدت قيادتنا الرشيدة على أهمية البيانات الإحصائية في دفع عجلة التنمية وتعزيز النهوض بالمجتمعات والشعوب، حيث وفرت هذه الإنجازات الجديدة لكبار المسؤولين والباحثين وفرق الاستبيانات وجمع البيانات في الدائرة أدوات جديدة لمواصلة دورهم وإسهاماتهم في عملية التنمية الشاملة والمستدامة التي تركز على الإنسان".

و"دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية" في الشارقة هي المؤسسة الحكومية المعنية بإجراء الاستبيانات الرئيسية في الإمارة، مثل "تعداد الشارقة"،الذي يوفر بيانات إحصائية دقيقة موثوقة حول الأوضاع الاقتصادية، والاجتماعية، والسكانية، وغيرها من القطاعات في الإمارة، ومشروع "تحديث" الذي يوفر بيانات محدثة حول الأحوال المعيشية لمواطني الإمارة بشكل عام، ودراسة "اتجاهات المواطنين في إمارة الشارقة نحو الإنفاق على الزواج" التي قدمت قراءات واضحة حول تكاليف الزواج في مجتمع إمارة الشارقة، وغيرها من المشاريع، كما تحرص الدائرة على استخدام نماذج إحصائية وأنظمة جمع بيانات عالمية حول استراتيجيات التنمية البشرية والبنى التحتية لمساعدة الجهات المختصة على اتخاذ الإجراءات اللازمة بالاستناد إلى قاعدة بيانات دقيقة وشاملة.



يذكر أن دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في إمارة الشارقة تأسست بموجب المرسوم الأميري رقم 7 لسنة 2014، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف وضع سياسات واستراتيجيات للتنمية المجتمعية في الإمارة، بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية وغير الحكومية، وتوفير إحصاءات دقيقة وموثوق فيها حول الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والصحية والزراعية والبيئية والطاقة لمتخذي القرار والجهات الاتحادية والجهات الحكومية والجمهور ووسائل الإعلام والباحثين.

وتسعى الدائرة لتطوير العمل الإحصائي في الإمارة، من خلال إنتاج أحدث الإحصاءات والأرقام، بالاعتماد على أفضل الأساليب والمعايير المتعلقة بجمع البيانات وتحليلها وتبويبها لتوظيفها في خدمة المجتمع والارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور، وتعتمد الدائرة في تنفيذ أعمالها على كادر مؤهل بخبرات علمية، يحرص على تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين والمساهمة في إرساء بيئة عمل تعزز أهداف التنمية المجتمعية المستدامة.

المصدر: nncpr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع