من المقرر أن يستفيد الطلبة والأكاديميون في الحرم الجديد لجامعة بيرمنغهام في دبي من أحد مراكز البيانات الميدانية الأكثر تقدماً في دولة الإمارات- وهو منشأة موفرة للطاقة ذات أداء متميز تعكس طموحات الجامعة على صعيد الاستدامة.

وسيسهم مركز البيانات الجديد في توفير ما يصل إلى 15% من الطاقة المستهلكة مع العمل بأعلى مستويات الأداء، وهو يرتكز على تقنيات شنايدر إلكتريك ويتم تنفيذه بواسطة شركة تكامل الأنظمة (CDW). وقد صُمم بحلول وتقنيات موفرة للطاقة قدر الإمكان، ويضم خصائص مثل الإدارة عن بُعد ومعايرة الأداء بالمقارنة مع آلاف مراكز البيانات الأخرى حول العالم. ويرتبط المركز بالحرم الجامعي لجامعة بيرمنغهام في المملكة المتحدة، ويتيح التبادل السريع للبيانات بين الموقعين.

وقد صُممت المرافق الجديدة لجامعة بيرمنغهام في دبي لتؤلف "حرماً جامعياً ذكياً"، مع تقنيات متقدمة تساعد على تمكين عمليات تعلم وتدريس مبتكرة ومتعددة التخصصات. وسيستفيد الطلبة والأكاديميون من الجيل الأحدث من معايير الاتصال اللاسلكي (WiFi6)، لدعم متطلبات التعلم والبحوث في أرجاء الحرم الجامعي وبين دولة الإمارات والمملكة المتحدة.



وتشمل الحلول والتقنيات التي تقدمها شنايدر إلكتريك كلاً من المعدات والبرمجيات بما في ذلك وحدات توزيع الطاقة على الرفوف البسيطة لمراقبة استهلاك الطاقة عن بُعد بالزمن الحقيقي، إلى جانب إدارة الطاقة للأحمال المتصلة. وتوفر "أجهزة تزويد الطاقة دون انقطاع" بطاريات احتياطية في حال الانقطاع المفاجئ للكهرباء، وتسهّل الرفوف البسيطة عملية تصميم مركز البيانات وصيانته.

علاوة على ذلك، تضم منظومة برمجيات (EcoStruxure IT) من شنايدر إلكتريك مجموعة من الخصائص التي تحسّن عمليات مركز البيانات - حيث سيتمكن فريقه من مراقبة استهلاك الطاقة وإدارته وتحسينه عبر الخوادم ومعدات التبريد والمعدات الكهربائية سواءً في الموقع أو عن بُعد. وتسهم خاصية الأمن السيبراني المدمجة في الحدّ من مخاطر الاختراق الأمني عبر إجراء تقييمات لمواطن الضعف في جميع الأجهزة داخل مركز البيانات.

وبفضل التحليلات السحابية التي تجريها منظومة برمجيات (EcoStruxure IT)، يمكن مقارنة البيانات من البنية التحتية لمركز البيانات، دون تحديد الهوية، بآلاف مراكز البيانات الأخرى، مما يساعد فريق العمليات على إدراك ما يمكنه فعله لتحسين الأداء والكفاءة وسلامة المعدات.



وعلّق البروفسور ديفيد سادلر، رئيس جامعة بيرمنغهام في دبي، بالقول: "صُمم مبنانا الجديد ليكون "حرماً جامعياً ذكياً"- وهو مزود بتكنولوجيا مرنة وحديثة تتيح عمليات تعلّم وتدريس مبتكرة ومتعددة التخصصات. ونهدف من خلال هذه الجهود إلى توفير بيئة تعليمية مرنة وفعالة في دبي يستمتع بها الطلبة والكادر التدريسي.

وأضاف: "سعياً منا لتقديم تجربة تعليمية لا مثيل لها في دبي، أردنا إنشاء مركز بيانات يواكب متطلبات المستقبل - وذلك دعماً لهدفنا المتمثل في إقامة حرم جامعي ذكي تقنياً وموفر للطاقة. وستوفر ميزات مركز البيانات الجديد على صعيد الأداء وكفاءة الطاقة والاستدامة منصة ملائمة لبناء أنظمتنا الخاصة بتكنولوجيا المعلومات. وبفضل التعاون مع(CDW) وشنايدر إلكتريك، يمكن لكادرنا وطلابنا وأعضاء الهيئة التدريسية الاستفادة من منصة تقنية ممتازة من شأنها تعزيز تجربتهم في الحرم الجامعي".


المصدر: m.apcoworldwide