أعلنت إمبليفاي، المنصة الموحدة والرائدة في مجال تجارب العملاء، اليوم عن إطلاقها سحابة التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي توفر خدمات تعد الأولى من نوعها في القطاع لمديري التسويق ورواد التجارة الإلكترونية وفرق وسائل التواصل الاجتماعي المسؤولة عن تحقيق معدلات تحويل عالية وزيادة الإيرادات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتقدم المنصة المبتكرة والرائدة مجموعة كاملة من الحلول، حيث توفر تجربة التسوق عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال مزامنة أنشطة التجارة على مختلف هذه المنصات، وتوفير المساعدة الآلية والمباشرة أثناء تجربة التسوق، ومنح العلامات التجارية نظرة موحّدة وشاملة لجهود التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي لديهم، إضافة إلى توفير قدرات تحليلية متقدمة.

وتتوقع أحدث التقارير الصادرة عن محللي القطاع نموَ مبيعات التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 35% خلال العام الجاري في الولايات المتحدة على وجه التحديد، لتصل إلى أكثر من 36 مليار دولار أمريكي بحلول نهاية عام 2021، إضافة إلى توقعات بارتفاعها إلى حوالي 79 مليار دولار أمريكي في السنوات الأربع المقبلة.

وتساعد سحابة التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي التي توفرها إمبليفاي العلامات التجارية على الحفاظ على قدرتها التنافسية في القطاع والاستفادة من أساليب التجارة الإلكترونية إلى أقصى حد ممكن، بفضل ما تحتويه من مجموعة كاملة من الأدوات المتخصصة، بما في ذلك:



شوب سينك™
وهي تتيح للعلامات التجارية تنظيم الأنشطة ودمجها ومزامنتها بسهولة في جميع المتاجر على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يسمح لفرق التجارة الإلكترونية مزامنة متاجر متعددة في جميع منصات التواصل الاجتماعي دون الحاجة للاعتماد على وسائل تقنيات المعلومات بشكل كبير، حيث تتكامل واجهة برمجة التطبيقات بسهولة مع متاجر فيسبوك وإنستجرام، ما يخفف من الحاجة للعمليات التقنية المعقدة، ويساعد العلامات التجارية على توسيع نطاق تجارب التسوق عن طريق الإنترنت بسرعة.
كما تتابع أداة شوب سينك™ المخزون في جميع المتاجر على مواقع التواصل الاجتماعي لتمنح مديري التجارة الإلكترونية والمنتجات إمكانية الاطلاع بشكل كامل على توافر المنتج وأدائه على جميع المنصات.

شوب كليرك™
وهو روبوت إنترنت مزود بتقنية الذكاء الاصطناعي ويوفر تجربة تسوق شخصية هي الأولى من نوعها بالاستفادة من إمكانات التجارة التخاطبية المتطورة، حيث يساعد المتسوقين ابتداءً من مرحلة الاستكشاف وصولاً إلى مرحلة الشراء.
ويمكن للروبوت الذكي الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالمنتجات، وإتمام المعاملات، وتقديم معلومات الاستلام من المتجر، وتقديم النصائح بشأن إضافات أخرى للمنتج، وتحويل الزوّار إلى مزودي خدمة العملاء بسلاسة، وتقديم استطلاعات سريعة بفضل الميزات التي وفرتها إمبليفاي والتي تتضمن قدرته على معالجة اللغة الطبيعية وتقنية نية البحث، والتي تتخطى الخدمات القياسية والمحدودة التي توفرها خدمة الروبوتات المخصصة للإجابة على الأسئلة المتكررة.

شوب 360 أناليتكس™
استناداً إلى الملاحظات التي قدمها العملاء الأوائل، تم تصميم 360 شوب داشبورد™ لتقديم العرض الأكثر شمولاً في القطاع لأداء المنتج وحالة المخزون في جميع المتاجر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تتيح واجهة المستخدم سهلة الاستخدام إمكانية الحصول على معلومات وتحليلات مفيدة حول التجارة على هذه المنصات.

خدمة العملاء عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي - تتكامل هذه الأداة من إمبليفاي بسلاسة مع أدوات دعم العملاء الأخرى مثل وكيل إمبليفاي وروبوت إمبليفاي، وتُعدّ أداة لتفعيل مشاركة المستهلكين وتجمع بين التسويق والعمليات لمساعدة خدمة العملاء إضافة إلى قياس نجاح رحلة العميل بأكملها.



وتعليقاً على هذا الموضوع، قال مارك زابلان، الرئيس التنفيذي لشركة إمبليفاي:
"تُعدّ التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي مجال التركيز المستقبلي للعلامات التجارية المتطورة والموجّهة إلى العملاء مباشرة، والتي ترغب في أن يتواصل المتسوقون معها وينقروا على إعلاناتها عند مشاهدتها ويشتروا منتجاتها. وتشهد المتاجر على مواقع التواصل الاجتماعي تحولاً سريعاً لتصبح مراكز التسوق الجديدة، ونحن متحمسون لإطلاق أداة إمبليفاي المخصصة للتجارة على مواقع التواصل الاجتماعي في السوق لتمكين عملائنا من تقديم تجربة تسوق جديدة كلياً، والفوز بمعدلات تحويل غير مسبوقة وزيادة إيراداتهم".

وقال آلان ويبر، نائب الرئيس للاستراتيجية الرقمية وتجربة العملاء في مؤسسة البيانات الدولية:
"تسارع تحول التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي لتصبح مصدر دخل مهم للعلامات التجارية حيث يتزايد اعتماد المتسوقين اليوم على وسائل التواصل الاجتماعي كمنصة للتواصل والترفيه والتسوق. وأصبح قطاع التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي قناة مبيعات لا يمكن تجاهلها".

ويُعد إعلان إمبليفاي عن إطلاقها سحابة التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي الأول لها منذ إعادة تصميم علامتها التجارية في وقت سابق من العام الجاري. وتهدف إمبليفاي إلى توحيد جهود التسويق والتجارة وخدمة العملاء من خلال حلول تجربة العملاء المدعومة بالذكاء الاصطناعي، ونتيجة دمج تكنولوجيا منصة شركة أستيوت لخدمة العملاء ومنصة شركة سوشالبيكرز للتسويق عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة صفحة منتجات التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي على موقع شركة إمبليفاي.

المصدر: definitionagency