أعلنت هايسنس، إحدى أكبر العلامات التجارية المختصة بالأجهزة الإلكترونية في العالم، عن دخولها قطاع الهواتف الذكية، حيث تستفيد الشركة المرموقة من قدراتها المتميزة في تطوير التقنيات الذكية والمنتجات المبتكرة، لتكون الهواتف الذكية استمراراً لمنتجاتها المنافسة.

جاء الإعلان خلال مشاركة هايسنس في أسبوع جيتكس للتقنية، والذي يقام بدبي في الإمارات العربية المتحدة.

وفي ظل النمو المتزايد في قطاع الهواتف الذكية، أدركت العلامة وجود إمكانات واعدة في الأسواق لأجهزتها المبتكرة التي تتميز بالكفاءة والذكاء. وبفضل ما حققته هايسنس من نجاح ملموس في تقديم الإلكترونيات المنزلية ذات الجودة العالية للعملاء في كل مكان، فإنها مرشحة لدخول قطاع الهواتف الذكية بقوة لتعزيز عروضها من المنتجات والتوسع في الأسواق.

في تعليقه على الأمر قال جايسون أو، المدير التنفيذي لدى هايسنس في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "في ظل النمو الهائل في قطاع الأجهزة المحمولة وارتفاع الطلب على الأجهزة المبتكرة والذكية بأسعار معقولة، فإننا نرى أن دخول هايسنس للقطاع لتوفير الأجهزة الذكية والمنافسة جاء في الوقت المناسب تماماً. وتهدف الشركة من خلال مجموعة منتجاتها الجديدة إلى رفع إيراداتها بنسبة تفوق 20 بالمائة بحلول العام 2022."



وأضاف: "يسعدنا الإعلان عن دخولنا قطاع الأجهزة المحمولة، حيث نرى إمكانات ضخمة لنمو علامة هايسنس في هذه الفئة بأسواق دول الخليج العربية وبلاد الشام. وانطلاقاً من سعينا الدائم لتزويد عملائنا بالأفضل، فقد طورنا مجموعتين رائعتين من الهواتف الذكية التي تتمتع بأنظمة متطورة للكاميرات وشاشات بلا حواف مع بطارية تدوم طويلاً وإمكانات متميزة للاتصال والتخزين الكافي – وجميعها مواصفات مثالية تلبي متطلبات المستخدمين. إننا فخورون بإعلاننا اليوم عن إطلاق مجموعتين من هواتفنا الذكية وهي H50 وE50، ونثق بأن منتجاتنا ستلاقي استحساناً وقبولاً واسعاً في الأسواق ولدى المستهلكين."

وبفضل سنوات من الخبرة والتميّز، فإن أجهزة الهواتف التي تقدمها هايسنس تجمع بين الابتكار والتقنيات التي تحقق توازناً مثالياً بين الجودة وتلبية متطلبات المستخدم المعاصر. تحمل أجهزة الهواتف المحمولة من هايسنس شعار "استعدّ للحياة" لتكون رفيقاً للمستخدمين في جميع لحظات حياتهم.

ومن أبرز مواصفات الهواتف الذكية من هايسنس دعم بطاقتي SIM في هواتف Infinity H50 وE50، كما يعمل كلاهما بنظام التشغيل Android 11.

المظهر الأنيق والتصميم المتقن
تقدم مجموعة H50 أرقى طرازات الهواتف المحمولة من هايسنس حيث تجسّد الإتقان والدقة المستوحاة من حركة الضوء والتي تمنح الجهاز مظهراً رائعاً بتصميم منحنٍ وتدرّج ثلاثي الأبعاد مع عدد من الألوان التي تختلف باختلاف زاوية الرؤية. ويستمتع المستخدمون بالعرض الواضح على الهاتف بفضل شاشة إنفينيتي عالية الوضوح قياس 6.81 بوصة تبهر الحواس بتجربة غامرة وتعزز تجربة استخدام الهواتف المحمولة. أما أجهزة E50 فتتضمن شاشة قياس 6.55 بوصة مثالية لعرض المحتوى والتجارب التفاعلية، بالإضافة إلى تصميم ثلاثي الأبعاد يمنح الهاتف مظهراً رائعاً.

وترافق هواتف هايسنس خوارزميات بيومترية للتعرف على ملامح الوجه بالإضافة إلى نظام استشعار بصمة الأصبع، مما يسمح بفتح قفل الهاتف بشكل فوري وآمن.



كاميرا لتسجيل جميع لحظات حياتك
يضم هاتف Infinity H50 كاميرا متطورة بدقة 108 ميغابيكسل (12000x902 بيكسل) مع خاصية التكبير، وهي واحدة من أعلى كاميرات الهواتف الذكية دقة في العالم، لتمكن المستخدمين من التقاط الصور بأدق التفاصيل. أما خاصية اللقطات الليلية الفائقة فتسمح بالتقاط صور ليلية بدقة ووضوح فائقين، بينما تساعد تقنية MORPHO HDR في تعزيز جودة الصور عبر تصحيح اللون وإشباع النقاط الداكنة لتصبح الصورة أكثر حيوية. وتتيح آليات تثبيت الصور التقاط صور أكثر وضوحاً بفضل التقنيات التي تعوّض اهتزاز الكاميرا من خلال تركيب الصورة، وهي ميزة مفيدة للغاية التقاط الصور الليلية وتصوير الأجسام البعيدة.

ومن ناحية أخرى، تعمل هواتف E50 بكاميرا ثلاثية متعددة الأنماط بدقة 13 ميغابيكسل وكاميرا أمامية بدقة 8 ميغابيكسل صممت لالتقاط صور السيلفي المثالية والتوافق مع لون بشرة المستخدم لالتقاط صور جميلة ومتوازنة.

تقنيات متقدمة لتوفير طاقة البطارية
تعمل هواتف H50 وE50 من هايسنس بنظام متطور لتوفير الطاقة، يضمن أطول عمر لاستخدام البطارية بشكل ذكي وبقوة تبلغ 5000 ملي أمبير لأجهزة H50 و5100 ملي أمبير لأجهزة E50.

سعة تخزين أكبر لأداء أفضل
تحقق هواتف H50 وE50 تجربة سلسة للغاية عند الاستخدام، حيث يصبح الأداء أسرع بشكل ملحوظ ويستطيع المستخدمون التنقل بين التطبيقات بسهولة وسرعة، مستفيدين بذلك من الذاكرة الداخلية الكبيرة والقابلة للتوسع لتسمح بالاستخدام لفترات أطول وبأداء أقوى.

ومن خلال توفير تجربة متفوقة للهواتف الذكية للمستخدمين في المنطقة، تشجع هايسنس عملاءها ليكونوا مستعدين للحياة دوماً – وذلك عبر تزويدهم بأفضل إمكانات الاتصال والتصوير والشاشات الواضحة والكاميرات المتطورة للمساعدة في التقاط صور شبيهة بالواقع، والكثير من المزايا الأخرى.