تواصل "جنرال إلكتريك" التزامها الجاد بتعزيز مهارات الشباب العراقي من خلال تقديم المنح الدراسية لخمسة طلاب في برنامج BBS التعليمي الممتد على مدار 10 أشهر، في خطوة تنسجم في المضمون والأهداف مع إرثها الراسخ في العراق لأكثر من خمسين عاماً.

يركز البرنامج على تحسين اللغة الإنجليزية وصقل مهارات مزاولة الأعمال للطلاب المشاركين، ومساعدتهم على الاستعداد للالتحاق بوظائف القطاع الخاص. وسيساعد في تأسيس كوادر وطنية موهوبة تساهم في مسيرة نماء وازدهار البلاد من خلال تعزيز فطنتهم التجارية والاستراتيجية ضمن خبراتهم المهنية في المستقبل.

يغطي البرنامج التعليمي ثلاثة مواضيع رئيسية خلال فترة 10 أشهر وتشمل: اللغة الإنجليزية؛ ومهارات التطور المهني؛ وأسس مزاولة الأعمال. واختتمت الدورة الأولى في اللغة الإنجليزية نشاطاتها في يوم 15 يناير الماضي، لتنطلق بعدها دورة مهارات التطور المهني في شهر فبراير ومن المخطط أن تستمر لغاية شهر أبريل، ومن ثم دورة أسس مزاولة الأعمال التي ستستمر لغاية شهر سبتمبر من العام الجاري.

وستشمل الدورة الأخيرة من البرنامج مواضيع في غاية الأهمية وتضم الفطنة التجارية، والمحاسبة المالية، ومدخل إلى مجالات الخدمات المالية والتسويق، والشؤون الاقتصادية، علاوة على دورات مصغرة ومتخصصة بمجالات محددة على غرار التكنولوجيا المالية.

وفي هذا السياق، قالت كرستين فان دن تورن، رئيسة صندوق العراق للتعليم العالي، وهي مؤسسة غير ربحية تتولى ادارة برنامج BBS: "نهدف إلى تمكين الخريجين الجامعيين في العراق للعمل لدى القطاع الخاص. لذلك يعد هذا المنهاج التعليمي بمثابة نتاج عمل دؤوب على مدار سنوات عديدة لسد فجوة المهارات لدى الطلاب العراقيين، وكيفية تأهيلهم للالتحاق بمهن مثمرة. ويساعد البرنامج المصمم خصيصاً للسوق العراقي في التصدي لمشكلة بطالة الطلاب ويؤسس كوادر بشرية موهوبة في القطاع الخاص. ولاشك أن دعم ’جنرال إلكتريك‘ سيثري الفوائد المقدمة للطلاب المشاركين في البرنامج التعليمي وسيساعدهم في تأسيس مسيرة مهنية ناجحة".



من جانبه قال رشيد الجنابي الرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في العراق: "في ضوء مزاولة أعمالنا في العراق لعقود عديدة وحضورنا الطويل في البلاد، ندرك وجود حاجة ملحة لصقل مهارات الشباب العراقي وتزوديهم بالمعلومات والخبرات اللازمة للالتحاق بمهن القطاع الخاص في المستقبل. لذلك جاء برنامج BBS المقدم للطلبة مصمماً حسب الطلب لتلبية تطلعاتهم وتعزيز نقاط قوتهم ضمن مجالات رئيسية مثل التطور المهني ومهارات مزاولة الأعمال. وتؤكد المنح الدراسية التي نقدمها على التزامنا المتواصل بتأسيس الجيل المقبل من المهنيين العراقيين المتمرسين وسعينا المستمر لدعمهم للحصول على فرص العمل المناسبة".

وسيتم تقديم كافة الدروس التعليمية بحضور شخصي وبشكل افتراضي بإشراف وتوجيه هيئة تدريسية تضم نخبة من المتمرسين المهنيين الذين يتمتعون بخبرة طويلة في العمل مع الطلاب العراقيين والقطاع الخاص. وسيحظى الطلاب الناجحون في البرنامج بفرص العمل لدى العديد من الشركات كمتدربين.

وتنتشر فرق عمل "جنرال إلكتريك" في أرجاء العراق، حتى في أصعب أماكنها، ويبذلون جهوداً حثيثة لتلبية الطلب على الطاقة الكهربائية وخدمات الرعاية الصحية في البلاد. وتمتلك الشركة أكثر من 300 موظفاً في العراق حالياً، بما يشمل موظفي "فيلدكور".

المصدر: bcw-global


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع