أضافت الجامعة الأمريكية بالبحرين تقنية الصوت إلى حرمها الجامعي مع إطلاق مهارتين من مهارات أليكسا. وتهدف المهارات الجديدة إلى تزويد الطلاب، والمعلمين، وأولياء الأمور بالقدرة على استخدام صوتهم لتعميق التعلم التجريبي وإثراء الحياة الجامعية مع توفير المعلومات الأكاديمية المهمة والخاصة بالحرم الجامعي.

تقدم أليكسا للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والزوار طريقة مريحة للتنقل في الحرم الجامعي والتعرف على كل ما تقدمه الجامعة من خلال إمكانية طرح الأسئلة على أجهزة أمازون ايكو "Amazon Echo" داخل مباني الحرم الجامعي.

وبهذا يستطيع الطلاب البقاء على اتصال دائم بمعلومات وفعاليات الحرم الجامعي. هذا وتتكامل هذه المهارات مع نظام الجامعة لوصول الطلاب إلى الدورات الدراسية, والدرجات, والاتصالات الأكاديمية الأخرى عبر تطبيق أليكسا على هواتفهم الذكية.



وقال السيد ويليام د. هيرت، الرئيس التنفيذي للعمليات بالجامعة الأمريكية بالبحرين: "يسعدنا إطلاق مهارات أليكسا الخاصة بالجامعة الأمريكية بالبحرين. ونحن ملتزمون بوعدنا بتقديم تجربة مبتكرة وعالية التقنية لطلابنا وأعضاء هيئة التدريس، وواثقون من أن هذه المهارات من أليكسا ستوفر لهم تجربة فريدة ومتخصصة لا مثيل لها في الحرم الجامعي".

يتماشى إطلاق مهارات أليكسا الجديدة مع النهج المبتكر للجامعة الأمريكية بالبحرين والذي يتمثل في تشكيل قادة فكر ذوي تفكير عالمي في التكنولوجيا، فهذه المهارات ستمثل علامة فارقة أخرى للجامعة الأمريكية بالبحرين في دفع الابتكار على الصعيدين المحلي والإقليمي.

تعد البحرين دولة رائدة إقليمياً في مجال الابتكار, فقد احرزت المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في جاهزية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من قبل الأمم المتحدة - بالإضافة إلى تنفيذها أول قانون يسمح للمؤسسات الأجنبية أن تكون بياناتها المخزنة في البحرين ضمن الولاية القضائية للبلد الام لهذه للمؤسسات.



وتعد المملكة موطناً لبنية تحتية رقمية متطورة، وهي واحدة من أوائل البلدان في المنطقة التي أطلقت تقنية 5G مما مهد لظهور تكنولوجيات جديدة مثل الذكاء الاصطناعي, والحوسبة السحابية, والتكنولوجيا المالية,الخ.

وتأتي خطوة تطبيق مهارات أليكسا في الجامعة الأمريكية بالبحرين بعد إطلاق أول مراكز بيانات للمنطقة تابعة لشركة أمازون لخدمات الانترنت AWS) ( في البحرين عام 2019، والذي كان لوجوده دوراً أساسياً في تبني البحرين "سياسة السحابة أولاً" والاعتماد السريع لتقنيات الحوسبة السحابية من قبل القطاعين العام والخاص، وبالخصوص خلال جائحة كورونا.

المصدر: athertondandy


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع