في الوقت الذي تستعد فيه دولة الإمارات العربية المتحدة للاحتفال باليوم الوطني الخمسين، تكشف مجموعة ترانسجارد النقاب عن تفاصيل برنامج للخريجين الجُدد مُصممّ خصيصاً لاستقطاب الخريجين من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

وخلال فترة البرنامج التي تستمر لمدة 24 شهراً، سيجري دمج المشاركين في ستة وحدات أعمال متنوعة للحصول على نظرة عن قرب على الأعمال الداخلية لمزود حلول الأعمال الرائد في البلاد.

وبهذه المناسبة، صرّح الدكتور عبد الله الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ترانسجارد، قائلاً:




"تفخر مجموعة ترانسجارد بما قدمته من دعم لنمو البلاد وتطورها على مدار 20 عاماً، ويأتي هذا البرنامج تأكيداً لالتزامنا الراسخ بتعزيز الأسس التي تقوم عليها دولة الإمارات العربية المتحدة. وعلى الرغم من أن برنامج الخريجين المخصص لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ليس جديداً، إلا أن الإعلان عن إعادة إطلاقه اليوم يكشف النقاب عن مبادرة مُعاد تصميمها تتماشى بشكل أوثق مع الأهداف المهنية للخريجين الشباب اليوم، كل ذلك مع منح نظرة أقرب على الأعمال الداخلية لمجموعتنا."

وسيخضع المتقدمون للدراسة في معارض التوظيف بالجامعة وسيتم التواصل معهم من خلال المواقع الإلكترونية ذات الصلة.
وعقب تقديم طلب عبر الإنترنت، سيتم اختيار مرشحين من ذوي الجودة العالية استناداً إلى مهاراتهم وكفاءاتهم الأساسية.
وطوال مدة الدورة التي تبلغ 24 شهراً، سيخضع المرشحون للتناوب من خلال ست وحدات عمل أساسية كما سيتلقون التدريب وسيخضعون لإدارة الأداء كل ستة أشهر.
ويجري وضع أهداف وخطط تعليمية محددة وتنفيذها خلال كل وظيفة، وسيتمثل الهدف النهائي المنشود في التوظيف طويل الأجل المحتمل اعتماداً على احتياجات العمل.



من جانبه، اختتم الدكتور جريج وارد، المدير العام لمجموعة ترانسجارد قائلاً:
"يحمل هذا الجيل من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة على عاتقه مسؤولية فريدة تتمثل في الارتقاء بوطننا المميز على نحو استثنائي بالفعل نحو آفاق جديدة تماماً. وإنه لشرف كبير لي أن أقدم هذا البرنامج المُصمّم خصيصاً من أجلهم وبما يعود بالنفع عليهم."

أعرب السيد/ سعيد المرزوقي، مدير أول – إدارة المبيعات والاستراتيجيات، وهو مواطن إماراتي الذي انضم إلى ترانسجارد في 2020، عن تقديره الشخصي لما سيحدث للمشاركين في برنامج الدراسات العليا.
وجاء على لسانه:
"إن هذا مشروع تجاري متنوع سيتيح فرصاً عديدة وتحديات إيجابية لمن هم على استعداد للتعامل معها". "لا يمكنني التفكير في طريقة أفضل لصالح خريج واعد لتعلم ما يضمن نجاحه في الأعمال التجارية".

المصدر: aetoswire



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع