بدأت الاستعدادات لاستضافة الجلسة الثانية من "سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي"، والمقرّر أن تعقد افتراضياً في 4 أغسطس المقبل في إمارة أبوظبي. وتكمن أهمية الحدث المرتقب في كونه منصة افتراضية استراتيجية تجمع نخبة من كبار الشخصيات والقادة وصنّاع القرار والخبراء العالميين للمشاركة في مناقشات موسّعة حول موضوع مستقبل الخدمات الحكومية: "الريادة في دور الحكومة الرقمية ".

وتعتبر "سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي" ندوات افتراضية تقام عبر شبكة الإنترنت، وذلك استعداداً لانطلاق الدورة الثانية من قمة المستقبل الرقمي 2022" (Digital Next Summit)، والتي ستقام على مدى يومي 22 و23 فبراير المقبل في “الاتحاد أرينا" في إمارة أبوظبي. ومن المقرر استضافة القمة الدولية من قبل "دائرة الإسناد الحكومي"، ممثلةً بـ "هيئة أبوظبي الرقمية") وبتنظيم من قبل شركة "ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط" بهدف مناقشة واستكشاف مستقبل التحول الرقمي في الخدمات الحكومية.



وقالت سعادة عائشة إبراهيم المرزوقي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الحكومية في "هيئة أبوظبي الرقمية": "في ظل التطور المستمر والسريع للتكنولوجيا في الوقت الراهن، بات لدينا الكثير من القنوات والأدوات الرقمية للوصول إلى المتعاملين وإشراكهم بفعالية في مسيرة تطوير الخدمات الحكومية. لذا فإننا نجتمع، وللمرة الثانية، مع نخبة من الخبراء والقادة وصنّاع القرار لمناقشة ومشاركة أفضل الممارسات وأبرز قصص النجاح حول كيفية استخدام الأدوات الرقمية المتطورة في الارتقاء بجودة الخدمات الحكومية. ونجدّد التزامنا بمواصلة استضافة مثل هذه الفعاليات النوعية التي تمثل منصة مثالية لإثراء المعرفة وتبادل أنجح الخبرات، فضلاً عن مناقشة السبل الضامنة لإيجاد حلول فاعلة للتحديات الناشئة وزيادة الوعي حول أحدث الاتجاهات السائدة والقضايا المؤثرة على مستوى المنطقة ".

وسيستضيف الحدث كوكبة من المتحدّثين العالميين، في سبيل تبادل الرؤى والأفكار حول عدد من الموضوعات الهامة، بما فيها استراتيجيات حكومة أبوظبي للارتقاء بخدمة المتعاملين، وبرامج الخدمات الحكومية الرقمية العالمية الناجحة وأبرز الدروس المستفادة منها، إلى جانب بحث دور القطاع الخاص في دفع مسيرة تطور الخدمات الحكومية وكيفية تمكين الحكومات من دمج قنوات الخدمة التقليدية مع القنوات الرقمية، والاستراتيجيات المتاحة للتحول بسلالة إلى المنصات الرقمية. وستشهد المناقشات أيضاً تقييم طبيعة التغييرات المتوقعة فيما يتعلق بالخدمات الحكومية خلال السنوات العشر القادمة.



وتتمحور "سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي"، المستمرة بين شهري يونيو وديسمبر 2021، حول تقديم محتوىً غني وحصري وتفاعلي حول الركائز الأساسية للمبادرات الحكومية العالمية في مجال التحول الرقمي. وتم تحديد الموضوعات الرئيسية بناءً بدقة وعناية وفق المحاور الأربعة لـ "قمة المستقبل الرقمي 2022" وهي؛ "مستقبل الخدمات الحكومية" (Gx Next) و"مستقبل البيانات" (Data Next) و"مستقبل التكنولوجيا" (Technology Next) و"مستقبل الأمن السيبراني" (Cyber Next). وتوفر السلسلة أيضاً فرصة هامة للوفود المشاركة لتعزيز قنوات التواصل من خلال المحادثات الافتراضية المباشرة ومكالمات الفيديو، فضلاً عن استكشاف أحدث المنتجات والحلول المبتكرة المقدمة من قبل العارضين عبر شبكة الإنترنت.


المصدر: orientplanet