كشفت ماستر بيس للفنون الجميلة في دبي، الشركة الرائدة في مجال الفنون الجميلة والتي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، عن إقامة معرض حصري وسلسلة من الفعاليات الفنية المخصصة على مدى أسبوعين للفنان المعاصر فارس بدوان.

ويشكّل المعرض الفعالية الأولى لبدوان خارج أوروبا، وتجربة ماستر بيس الأولى في توفير برنامج إقامة فنية لأحد الفنانين منذ افتتاحه مطلع العام الجاري.
ويحظى عشاق الفن بفرصة لقاء الفنان بدوان والاستعانة بخدماته خلال فترة إقامته في الشرق الأوسط بين 25 سبتمبر و9 أكتوبر، حيث يشارك في فعاليات متنوعة في صالات عرض ماستر بيس للفنون الجميلة في دبي.

وسيتم عرض أعمال بدوان في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، الفعالية السنوية رفيعة المستوى التي تشهد حضور أفراد العائلات الحاكمة في الإمارات ودول الخليج وكبار الشخصيات من مختلف أنحاء العالم، يومي 27 و28 سبتمبر، مع عودة الحركة بين إمارتي دبي وأبوظبي، حيث سينطلق بدوان إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي للتعرف عن كثب على الثقافة الإماراتية ويبدع أعمالاً فنية خلال محادثاته مع المواطنين الإماراتيين وسائر الحضور.



ويبحث بدوان، الفنان متعدد المواهب والمغني الرئيسي في فرقة الروك البديل الشهيرة هورورز، في اكتشاف بُعد حسي جديد يستخدم فيه الفن كوسيط للتواصل مع الآخرين.
وانطلقت مسيرة الفنان خلال الأزمة الصحية العالمية من خلال ابتكار لوحات تحاكي في مواضيعها المحادثات التي يجريها مع المقربين والغرباء، حيث يستمد إلهامه من ضرورة العثور على وسائل لإنشاء العلاقات وتطويرها في عصر التواصل عن بُعد الذي نعيش فيه.

وتبرز في لوحات بدوان مقاربات فنية مذهلة لإيقاعات رنين الهاتف وكلمات الترحيب والوداع والأسئلة والصمت والعتب والضحك.
واستمد بدوان إلهامه في مجموعة أعماله الأخيرة، التي تمثل انعكاساً للتطورات التقنية في القرن 21، من محادثات هاتفية بينه وبين أصدقائه ومعارفه، حيث استخدم المكالمات لتوثيق التأويلات غير المتعمدة لكل حديث وقراءة رمزيتها، ليعمل بعد ذلك على تجسيد هذه الحوارات اليومية العادية وتصوير مكنونات اللاوعي في لوحاته الفنية.
ويستخدم بدوان في كل لوحة من مجموعته غير التقليدية بعنوان "محادثات" طبقات لونية تبدو وكأنها نصوص وكلمات تعبر عن عوالم في خيال الرسام، حيث يتخذ من المكالمات موضوعاً لأعماله ويستخدم التفاعل بين الوعي واللاوعي في تجسيد هذه الموضوع.

وتعتمد عناوين معظم لوحات فارس بدوان، على مقتطفات مأخوذة من مكالمات هاتفية أو أحاديث مع أشخاص مختلفين، بينما تشكل أعماله الأخرى سلسلة متصلة لمحادثة مع شخص واحد في أوقات مختلفة، فلوحات 15:58 سارة تهاري و16:15 سارة تهاري، على سبيل المثال، تمثل سلسلة من المحادثات مع نفس الشخص.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال الفنان فارس بدوان:
"أستخدم المحادثات الهاتفية كطريقة لتحييد وظيفة الوعي النقدية وإطلاق العنان لحدسي في اختيار الألوان والحركات بتلقائية تامة. وتهدف اللوحات إلى إضفاء بُعد جديد على الحوار والتعبير عن وقع الكلمات التي يتضمنها، لتتخذ معظمها، كما أراها، شكل خارطة أو مشهد غير واضح المعالم. وبينما يركز جزء من دماغي على المحادثة الفعلية، يُجري الجزء الآخر محادثة موازية تتجلى تفاصيلها على الورق أو القماش. وترتبط عملية الرسم بصورة وثيقة بتطور معرفتي بالأشخاص الذين أجري معهم المحادثة، وكثيرٌ منهم لا تربطني بهم معرفة سابقة، حيث تتوضح خطوط اللوحة مع ازدياد معرفتي بهم. وقد عززت ظروف الأزمة الصحية خلال العام الماضي إدراكي لأهمية التواصل العاطفي الذي يمثل حاجة إنسانية أساسية".



ومن جهته، قال بول ديلر، الفنان وأستاذ الفنون الجميلة ومعلم فارس بدوان:
"أعتقد أننا جميعاً جربنا الرسم على هوامش الصفحات خلال الاجتماعات، تاركين للقلم حرية الحركة لنتفاجأ فيما بعد باللمسات الجمالية التي صنعناها بينما نستمع شاردي الذهن. ويبرع فارس بدوان في ذلك، حيث يترك للأحاديث الشخصية والودية مهمة العثور على قنوات تواصل مشتركة يترجمها إلى إبداعات مرئية. وشكّل الرسم حتى وقتٍ قريب إحدى أبرز أدوات التعبير الفورية، خاصةً في أعمال بدوان التي تواكب ببنيتها وتلقائيتها التقنيات العصرية، حيث يمكن النظر إليها كوثائق وبنى تخطيطية تشبه البصمة الخاصة لكل منشور أو تغريدة، والتي يتقن بدوان تجسيدها والتعبير عنها".

وبدوره، قال أليكس كوزنز، مدير معرض ماستر بيس للفنون الجميلة في دبي:
"لطالما أعجبتُ بلمسات فارس بدوان الشخصية الفريدة وأسلوبه المتجذر في قيم الإنسانية منذ تعاوننا الأول في معرضه "أحلام الماضي والمستقبل" في الجمعية الملكية للفنون في لندن عام 2017، فهو يحرص على توثيق تجليات العالم من حوله رمزياً وتجريدياً باستخدام الحبر والألوان، ويبرع بشكلٍ خاص في تصوير جوهر النفس البشرية. ويكشف نتاج بدوان الفني عن ارتباطه العميق بموضوع لوحاته؛ وعن شخصية أعماله المعقدة التي تجمع بين التجسيد الفني لأنماط التعبير والخصائص التجريبية في نفس الوقت. ويسرنا أن نكون أول من يعرض أعمال فارس بدوان خارج أوروبا، ونتيح هذه الفرصة الفريدة أمام الجمهور الإماراتي للتواصل مع الفنان المتميز".

وتتيح ماستر بيس للفنون الجميلة من خلال استضافة فارس بدوان الفرصة لعشاق الفن في المنطقة للتعاقد مع الفنان والحصول على إبداعات فريدة من توقيعه.
وتهدف ماستر بيس إلى إثراء وتنويع المشهد الفني في دبي من خلال استقطاب فنانين عالميين إلى المنطقة، كما تحرص على تنظيم سلسلة من الفعاليات وورشات العمل وجلسات الحوار المحلية مع الفنان فارس بدوان لتقديم عروض فنية تجمع الفن والموسيقى والثقافة.

المصدر: tohpr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع