اختتم معرض أبوظبي الدولي للقوارب 2021 فعالياته مؤخراً، الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، في الواجهة المائية لمركز أبوظبي الوطني للمعارض، وعلى مدى أربعة أيام.

واستحوذ المعرض في نسخته الثالثة على رضا الجمهور بشكل لافت، حيث أبدى 98% منهم رضاهم عن تجربتهم في زيارة الحدث ورغبتهم بزيارة المعرض مرة أخرى في النسخة المقبلة، كما بين 98% من الزوار رضاهم وشعورهم بالأمان جراء الإجراءات الاحترازية والوقائية المطبقة في نسخة هذا العام من المعرض.

ونجح المعرض الذي تنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) في استقطاب 353 شركة عارضة وعلامة تجارية، من 28 دولة، بنمو نسبته 24% مقارنة بالنسخة الماضية، في خطوة تعزز من مكانة المعرض باعتباره الفعالية الأولى من نوعها في قطاع صناعات القوارب ومعدات صيد الأسماك بالإضافة إلى الرياضات البحرية والترفيهية المختلفة التي تقام في الدولة خلال مرحلة التعافي من الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم.

وقال سعيد المنصوري، المدير التنفيذي لشركة كابيتال للفعاليات، التابعة والمملوكة لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك): "نحن سعداء بحجم الإقبال الواسع الذي شهدته فعاليات المعرض على مدى أيامه الأربعة الذي يؤكد على الثقة الكبيرة التي يوليها شركاؤنا في القطاعين العام والخاص وقدرتنا على إنجاح الفعاليات وإخراجها بالشكل الذي يليق بسمعة الإمارات وأبوظبي محلياً ودولياً".



وأضاف المنصوري: "نجح المعرض هذا العام في توفير منصة مثالية للعارضين لتسليط الضوء على منتجاتهم وأعمالهم وخدماتهم، وتوفير الفرص لعقد الشراكات والصفقات المتخصصة في صناعة القوارب والقطاع البحري عامة".

وتميزت النسخة الحالية من المعرض بمشاركات عالمية وإقليمية واسعة، حيث شهدت نمواً في أعداد الشركات والعلامات التجارية بنسبة 24%. كما سجلت الشركات الوطنية قفزة مهمة في مشاركاتها لهذا العام، حيث استحوذت على حصة 43% من إجمالي العارضين.

وارتفعت المساحة الكلية لمناطق العروض الداخلية والخارجية والبحرية للدورة الحالية للمعرض لتصل إلى 42 ألف متر مربع وبنسبة نمو وصلت إلى 5%، في حين ارتفع عدد اليخوت والقوارب المشاركة على القناة البحرية بنسبة نمو بلغت 8% مقارنة مع الدورة السابقة. كما شهدت دورة هذا العام زيادة بنسبة 25% في فعاليات إطلاق المنتجات والابتكارات الجديدة على مستوى المنطقة والعالم.

ومن أبرز المشاركات في دورة العام الجاري، كانت شركة سي بابلز الفرنسية للمرة الأولى، حيث استعرضت نماذج مصغرة عن منتجاتها المذهلة، إلى جانب شركة جلاس ديب البولندية، التي سلطت الضوء على أحدث منتجاتها في مجال الترفيه وتقنيات المسح تحت الماء. كما شاركت شركة انفينسبل بوتس الأمريكية الرائدة في مجال قوارب رياضات الصيد.

وتميز المعرض هذا العام بعودة مجموعة من أهم الجهات العارضة التي أطلقت منتجات جديدة، من بينها إطلاق محرك ميركوري 600 (12 اسطوانة) من دلما مارين، ومحرك ميركوري ريسينج إيه إم إس 300 آر من شركة اكستريم مارين، وحلول فولفو بينتا وإم تي يو من مجموعة المسعود.

كما شهدت نسخة العام الجاري عودة اليخت الطائر ذا فويلر بتصميم أنيق مُحدّث، وشاركت الكوس مارين، بأكبر منزل عائم في العالم لتسلط الضوء على أحدث الابتكارات الفاخرة في هذا المجال.



وتألق المعرض بمجموعة من الأنشطة البحرية المتميّزة، بما فيها استئجار القوارب وتجارب إبحار ترفيهيّة بأسعار معقولة، للمرة الأولى في تاريخ الفعالية. وتُوفر الفعالية، التي تقام في الهواء الطلق، وجهةً مثالية لاستكشاف أحدث الطرق وأكثرها يُسراً للدخول إلى عالم القوارب والرياضات المائية وصيد الأسماك، إلى جانب فرصةٍ للاستمتاع بالأنشطة الترفيهية الخارجية مثل الفعاليات المتنوعة للعائلات تتضمن الكثير من الأنشطة الترفيهية للأطفال.

وأتاح المعرض للزوار فرصة لقاء أبرز الخبراء والشركات المسؤولة عن بناء أضخم المنازل العائمة في أبوظبي، فضلاً عن جمعهم بشركات صيد الأسماك المحلية والإقليمية لشراء أحدث معدات الصيد. كما يمكن للراغبين بتحديث قواربهم، الاطلاع على مجموعة من الجهات العارضة القادرة على تزويدهم بأفضل الاستشارات حول المعدات الملاحية والمحركات عالية الأداء وغيرها الكثير.

وتميز برنامج النسخة الثالثة من المعرض بأنشطة تفاعلية المشوقة، بما في ذلك تحدي درع الصحراء، وعروضٍ حية مميزة في سوق المأكولات البحرية والاستمتاع بلعب الجولف وإطعام الأسماك في الوقت ذاته.

وكان الحدث الأبرز خلال المعرض، انطلاق بطولة الإمارات للزلاجات المائية الطائرة "فلاي بورد"، التي يُنظمها نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على هامش المعرض.

وحرصت "أدنيك" خلال جميع أيام المعرض ومراحل التحضير، على اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة للترحيب بالزوار في بيئة واثقة وآمنة، حيث تعتبر سلامة وصحة المشاركين والعارضين والزوار في المعرض على رأس أولوياتها، وذلك بالنظر إلى تطبيق مجموعة واسعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية، والتي جرى تطويرها بالتعاون مع مختلف الجهات والأطراف المعنية.

وتضم قائمة الشركاء ورعاة الحدث لهذا العام، كلاً من، أبوظبي البحرية، الشريك الاستراتيجي للحدث، وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" الشريك المساعد، والراعي الماسي جلف كرافت، والراعي الذهبي ياس مارينا، والراعي البلاتيني للحدث نادي كابتن كلوب لرحلات اليخوت والقوارب البحرية.


المصدر: fourcommunications


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع