فعاليات ومؤتمرات
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

كشفت وكالة التطوير الدولي الإسكتلندي عن تعاونها مع مجموعة من الشركات في قطاع المأكولات والمشروبات بدولة الإمارات، بهدف تصدير مجموعة واسعة من منتجات أبرز العلامات التجارية الإسكتلندية إلى مختلف إمارات الدولة.

وعقدت الوكالة المعنية بشؤون التجارة والاستثمار الدولية في إسكتلندا مع وكالة المأكولات والمشروبات الإسكتلندية شراكةً مع سبينس، شركة تجارة التجزئة متعددة الجنسيات، والتي ستطرح منتجات 19 علامة تجارية إسكتلندية شهيرة للبيع في متاجرها المنتشرة على مستوى الدولة وعلى مدار أسبوعين.



وسيتمكّن العملاء من تسوّق أشهى المأكولات الإسكتلندية مثل بسكويت ووكرز شورت بريد وبسكويت الشوفان من نيرنس وأصناف الشوربات والصلصات من باكسترز ونكهات مختلفة من شراب بارز إن برو خلال الفترة بين 17 و30 يناير من أهم متاجر سبينس في الإمارات.
وبالإضافة إلى الترويج لمنتجات قطاع البقالة الإسكتلندي الفاخر في الإمارات، تسعى المبادرة إلى تشجيع المزيد من العلامات التجارية الإسكتلندية على تصدير منتجاتها للمنطقة ما يساهم في دفع عجلة الاقتصاد بالدولة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال علي علي، المتخصص في قطاع المأكولات والمشروبات في وكالة التطوير الدولي الإسكتلندي بالشرق الأوسط:
"تشتهر المنتجات الإسكتلندية بجودتها العالية في منطقة الشرق الأوسط. وستسلط الشراكة مع واحدة من أهم علامات البيع بالتجزئة في المنطقة الضوء على قطاع المأكولات والمشروبات الإسكتلندي، كما ستساهم في زيادة نسبة المبيعات العالمية للعلامات المشاركة في المشروع".
وأضاف علي:
"تسببت أزمة كوفيد-19 وغيرها من التحديات خلال الفترة الماضية بالعديد من الصعوبات التي واجهتها شركات تصدير المأكولات والمشروبات الإسكتلندية، التي حافظت على شعبيتها الكبيرة وخاصةً في الإمارات. وستواصل وكالة التطوير الدولي الإسكتلندي العمل الوثيق مع الشركاء لاستكشاف طرق مبتكرة بهدف عرض أفضل المنتجات الإسكتلندية في الأسواق المستهدفة".

وتشتمل المبادرة على تنظيم حوالي 120 جلسة تذوق للمنتجات الإسكتلندية خلال عطلتي نهاية الأسبوع، إلى جانب سحوبات على جوائز قيّمة لمتسوقي هذه المنتجات من متاجر سبينس.

من جانبه، قال وارويك جيرد، المدير العام لقسم التسويق لدى سبينس:
"يسعدنا طرح قائمة من المنتجات الإسكتلندية الرائعة. وتسعى سبينس إلى تقديم أعلى معايير الجودة للعملاء، وتركز المنتجات الإسكتلندية التي نطرحها على هذه المعايير".



وستشارك في هذه المبادرة شركة نيرنس الإسكتلندية والتي يقع مقرها الرئيسي في أدنبرة وتعدّ أكبر الشركات المنتجة لكعك الشوفان في المملكة المتحدة؛ حيث تصدّر منتجاتها لأكثر من 30 دولة حول العالم.

وفي هذه المناسبة، قال دانيل كرو، مدير قسم المبيعات العالمية لدى نيرنس:
"يسرنا العمل مع وكالة التطوير الدولي الإسكتلندي وسبينس في هذه المبادرة المميزة، التي تشكّل فرصةً رائعة لعرض منتجات نيرنس في المنطقة وتعريف مجموعة واسعة من العملاء بمنتجاتنا التي يتم إعدادها بخبرة كبيرة في أدنبرة باستخدام حبوب الشوفان الكاملة والشهيرة في إسكتلندا".

ويشكّل مشروع الشرق الأوسط جزءاً من خطة تعافي قطاع المأكولات والمشروبات الإسكتلندي، وهي مبادرة متعددة الشركاء أطلقتها الحكومة الإسكتلندية بهدف دعم القطاع للتعافي من آثار كوفيد-19 وبريكست.

ومن جهته، قال جيمس ويذرز، الرئيس التنفيذي لدى وكالة المأكولات والمشروبات الإسكتلندية:
"نتطلع إلى تعزيز نمو صادرات المأكولات والمشروبات الإسكتلندية للمنطقة. إذ تكتسب إسكتلندا شهرة عالمية بوصفها أرض المأكولات والمشروبات الفاخرة، وتساهم هكذا مشاريع، في إطار برنامج متواصل لمدة ثلاث سنوات، في التواصل مع شريحة كبيرة من الجمهور حول العالم ممن يبحثون عن تجارب طعام فاخرة وصديقة للبيئة أيضاً".

وتجدر الإشارة إلى أن قطاع المأكولات والمشروبات يساهم بحوالي 15 مليار جنيه استرليني (75 مليار درهم إماراتي) سنوياً في الاقتصاد الإسكتلندي، مع أكثر من 17 ألف شركة يعمل بها ما يقارب 120 ألف فرد.
كما يعتبر هذا القطاع أكبر القطاعات المعنية بالتصدير الدولي في إسكتلندا، حيث أشارت أحدث الإحصائيات الصادرة عن إدارة الإيرادات والجمارك الملكية (HMRC) إلى بلوغ هذه الصادرات قيمة 6.7 مليار جنيه استرليني (33 مليار درهم إماراتي) في عام 2019.

المصدر: fourcommunications