بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة اليوم (الإثنين) في مقرها سبل تقوية أطر التعاون الاقتصادي وتطوير العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل بين إمارة الشارقة وجمهورية كازاخستان، وذلك خلال استقبالها وفدا رفيع المستوى برئاسة سعادة إيرلان كاناليموف نائب عمدة مدينة نور السلطان، حيث ناقش الجانبان تعزيز التعاون المشترك في

العديد من المجالات، والفرص الاستثمارية الواعدة وخاصة في السياحة والزراعة ومختلف القطاعات الاقتصادية.

وكان في استقبال الوفد، سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام الغرفة، وعبد العزيز محمد شطاف مساعد مدير عام الغرفة لقطاع خدمات الأعضاء مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، حيث تناول الطرفان واقع العلاقات الاقتصادية الحالية، وآفاق الشراكات المستقبلية بما يُعزز العلاقات الثنائية ويدعم مصالح مجتمعي الأعمال لدى الجانبين، ويفتح الأبواب أمام مزيد من فرص التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والمشروعات الاستثمارية بين الشارقة وكازاخستان.

فرص مجزية
ورحب سعادة عبد الله سلطان العويس بالوفد الكازاخستاني، مستعرضا المقومات الاقتصادية التي تمتلكها دولة الإمارات عموما وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، داعيا رجال الأعمال الكازاخستانيين إلى الاستثمار في الشارقة والاستفادة من امتيازاتها الصناعية والتجارية الرائدة في المنطقة وبوصفها مركزا رئيسيا لتصدير السلع والبضائع، وكذلك استثمار الفرص المجزية المتاحة فيها والمزايا التي توفرها غرفة الشارقة للمستثمرين الأجانب، معتبرا أن علاقات الصداقة المتنامية بين الإمارات وكازاخستان وفرت مناخا مؤاتيا لبذل المزيد من الجهود لدفع العلاقات الاقتصادية بين الشارقة وكازاخستان نحو مزيد من الازدهار وتعزيز الاستثمار المتبادل في قطاعات جديدة، والاستفادة من الفرص المتاحة التي تخدم مصالح القطاع الخاص لدى الطرفين.



وأعرب العويس عن حرص الغرفة على الارتقاء بمستوى العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين الصديقين ومواصلة التنسيق المشترك مع الجانب الكازاخستاني، لتوسيع آفاق التعاون في مختلف القطاعات الاقتصادية، وتقديم كافة أشكال الدعم للشركات الكازاخستانية الراغبة في الاستثمار في الشارقة، وتوفير التسهيلات اللازمة لإنجاح استثماراتها في الإمارة، مشيرا إلى أهمية تعزيز قنوات التواصل بين الجانبين من خلال تنظيم الزيارات المتبادلة للوفود التجارية للتعرف عن قرب على مجالات الاستثمار لتحقيق الشراكات التجارية والانفتاح على المزيد من القطاعات الحيوية التي تخدم مصالح البلدين.

دعوة رسمية
من جهته أكد سعادة إيرلان كاناليموف حرص بلاده على تعزيز التعاون المثمر على كافة المستويات مع إمارة الشارقة، وخاصة في ظل العلاقات الاقتصادية والتجارية المتينة القائمة بين البلدين، موجها دعوة رسمية لرئيس غرفة الشارقة ومجتمع الأعمال في الإمارة لزيارة بلاده للتعرف عن قرب على الفرص الاستثمارية فيها وما تتسم به من نموذج تنموي متميز ووفرة في الطاقة الرخيصة، مبديا حرص بلاده على مواصلة تعزيز أطر التعاون الثنائي بين الجانبين في مجال الأعمال والاستثمارات في مختلف القطاعات الاقتصادية الرئيسية لرفدها ودفعها للمزيد من النجاحات الكبيرة.



يشار إلى أن إجمالي تدفق الاستثمارات من الإمارات إلى كازاخستان في الفترة من 2005 إلى 2020 بلغ 2.4 مليار دولار، فيما وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين عام 2020 نحو 474.4 مليون دولار.

وفي ختام اللقاء جال الوفد الزائر في أروقة المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية الواقع ضمن مقر الغرفة، حيث اطلعوا على المنتجات التي تعرضها أكثر من 180 منشأة تعمل في الشارقة في نحو 191 منصة عرض، وأشادوا بالمنتجات الصناعية المحلية ودور المعرض الهام في الترويج للصناعات والاستثمارات العاملة في الإمارة.

المصدر: misbar



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع