وقعت اليوم الإمارات العربية المتحدة وروسيا الاتحادية اتفاقية حكومية لتعزيز استخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية وتوثيق التعاون بين وكالتي الفضاء في الدولتين في العديد من المجالات. ووقع الاتفاقية كل من معالي سارة بنت يوسف الأميري – وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة ورئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، وديمتري روغوزين المدير العام لمؤسسة الفضاء الروسية "روسكوسموس"، وذلك على هامش المؤتمر الدولي للملاحة.

وتتضمن الاتفاقية مجموعة كبيرة من مناحي التعاون الثنائي على مستوى المهمات الفضائية المأهولة، وخدمات إطلاق المركبات الفضائية، واتصالات الأقمار الاصطناعية، وعلم الأحياء والطب في الفضاء، والمعدات والتقنيات الفضائية الجديدة، والتنظيم القانوني للأنشطة الفضائية.



وستتعاون وكالة الإمارات للفضاء ومؤسسة الفضاء الروسية "روسكوسموس"، بحسب ما تنص عليه الاتفاقية، في دعم الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حلول للتحديات العلمية والتقنية والقانونية العالمية المتعلقة باستكشاف واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية. وتهدف أيضاً إلى تعزيز حوكمة الأنشطة الفضائية وتطوير قانون الفضاء الدولي وتنسيقه.



وتحدد الاتفاقية أطر العمل بين وكالة الإمارات للفضاء ومؤسسة الفضاء الروسية لتنفيذ برامج فضائية مشتركة، وإجراء أبحاث تعاونية، وتبادل البيانات والمعلومات العلمية والتقنية. ويمكن التعاون في مشاريع جديدة خاصة بالمركبات الفضائية والأنظمة الفضائية أو العناصر المتفرعة منها، فضلاً عن البنية التحتية الأرضية ذات الصلة، لجهة التصميم والتصنيع والاختبار والإطلاق والتحكم والصيانة.


المصدر: m2.apcoworldwide


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع