وقع مجلس سيدات أعمال عجمان مذكرة تفاهم مع جامعة عجمان، وذلك بهدف تعزيز أطر التعاون بين الجانبين في المجالات التنموية والتدريبية، وتبادل الخبرات والمعلومات ذات الاهتمام المشترك.

ووقع مذكرة التفاهم في مقر جامعة عجمان كل من سعادة الدكتورة آمنة خليفة آل علي، عضو مجلس إدارة غرفة عجمان، رئيسة مجلس سيدات أعمال عجمان، وسعادة الدكتور عبدالكريم صغير، مدير جامعة عجمان، بحضور الدكتورة نهلة القاسمي عميد شؤون الطلبة ورئيسة مجلس جامعة عجمان لتمكين المرأة.

وأكدت سعادة الدكتورة آمنه خليفة آل علي، على أهمية مذكرة التفاهم التي تأتي في إطار سعي المجلس الحثيث لتوطيد أواصر الشراكة الفعالة مع جميع مؤسسات وجهات المجتمع، بما يدعم مسارات التنمية المستدامة لدولة الامارات وإمارة عجمان، ويسهم في صياغة تعاونات مستقبليه فعالة، مؤكدة على أهمية الشراكة مع الجهات الاكاديمية لاسيما أن تطور ونمو القطاع الاقتصادي ونجاح مشاريع رواد ورائدات الأعمال يعتمد بشكل رئيسي على المهارات المكتسبة للدورات وورش العمل المتخصصة.



وأضافت سعادتها: "من خلال شراكتنا اليوم مع جامعة عجمان، سنعمل بشكل تشاركي على الاستفادة من الامكانيات العلمية والعملية والمهنية لدينا وتوظيفها في عدة مجالات تنعكس بالفائدة على جميع الأطراف سواء من عضوات مجلس سيدات أعمال عجمان أو طلاب جامعة عجمان من جهة أخرى".

وبموجب مذكرة التفاهم ستقدم جامعة عجمان تسهيلات بمجال المنح والحسومات الدراسية لموظفي مجلس سيدات أعمال عجمان في عدة برامج أكاديمية لدرجتي البكالوريوس والماجستير، والتي تشمل القانون والإعلام والعمارة والتصميم إلى جانب إدارة الأعمال والهندسة والعلوم الصحية. كما سيتعاون الطرفان بعدة مجالات أخرى تشمل تعزيز الشركات الاستراتيجية مع شركاء جدد، والترويج لأنشطة وفعاليات كل من الجانبين، بالإضافة إلى المساهمة في الفعاليات والمؤتمرات والندوات التي يقوم بتنفيذها الطرفان، واقامة علاقات عمل وتعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك.



وحسب الاتفاقية سيتعاون المجلس والجامعة في مجال الخدمات المجتمعية، كما سيتم عقد لقاءات دورية للاطلاع على أفضل الممارسات لدى الجانبين. مع التركيز على التعاون بمجال التدريب الميداني من خلال دعم المجلس للأنشطة العلمية والتدريب الميداني لطلبة جامعة عجمان بهدف اكسابهم المهارات والمعرفة اللازمة ليصبحوا فاعلين في سوق العمل.

كذلك سيعمل الجانبين على التعاون بمجالات الابداع والابتكار وريادة الاعمال وبما يحقق الأهداف الاستراتيجية المشتركة، وذلك من خلال تنفيذ ورش ودورات متخصصة بمجال الابتكار لتعزيز المعرفة وتبادل الخبرات في اعداد آلية تشغيل مختبرات الابتكار وفق أفضل الممارسات العالمية.


المصدر: asdaabcw