أكد سعادة محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية في حكومة دولة الإمارات، أن إطلاق السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، في مبادرة مشتركة بين برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، وهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، يجسد توجيهاًت قيادة دولة الإمارات بالتركيز بتسريع التحول الرقمي للحكومة، عبر تطوير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية الرقمية المستقبلية.

وقال محمد بن طليعة إن إطلاق السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، يمثل مبادرة هادفة لتعزيز التعاون والشراكات بين الجهات الحكومية، وبين الحكومة والقطاع الخاص، لتقديم خدمات رقمية مترابطة سهلة وسريعة ومتوفرة للمتعامل على مدار الساعة، وتسهيل توفير البيانات والمعلومات رقميا بشكل آمن وموثوق، ويترجم توجهات حكومة دولة الإمارات بالتركيز على بناء الشراكات الفاعلة مع المجتمع والقطاع الخاص والمبتكرين لتوفير خدمات متطورة.



وأضاف أن "السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات" سيسهل تحقيق التكامل والترابط بين الجهات الحكومية والخاصة، وسيعمل على توفير واجهة البرمجيات الحكومية "APIs" للشركات ومطوري التطبيقات والمبرمجين والمبتكرين، لتحفيزهم على مشاركة الحكومة في ابتكار خدمات متطورة تمثل الجيل الجديد من الخدمات الحكومية الرقمية، بما يسهم في تعزيز كفاءة العمل الحكومي وتقديم خدمات فعالة تسهل رحلة المتعامل وتسرع إنجاز معاملته وتمكنه من الحصول عليها في أي وقت أو مكان.



وأشاد محمد بن طليعة بدور هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، والهيئة الاتحادية للضرائب وشركة "أمازون" ومبادرتهم لإطلاق أولى الشراكات في إطار السوق الافتراضي لواجهات البرمجيات، داعياً كافة الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص للاستفادة من الفرص التي يتيحها السوق في تطوير خدمات رقمية جديدة تعزز بيئة الأعمال وترتقي بتجارب المتعاملين.


المصدر: pmo


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع