عقدت اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية في الشارقة اجتماعها الدوري الحادي عشر للعام 2021، ناقشت خلاله العديد من المواضيع المدرجة على أجندة الاجتماع، على رأسها الاطمئنان على استعدادات وجهوزية جميع الجهات والمنافذ فيما يخص استقبال الزوار والقادمين للدولة خلال عطلتي اليوم الوطني الإماراتي واليوم الوطني العُماني، مع التأكيد على استمرارية الجهود الرامية إلى التطوير والارتقاء بالأداء العام لكافة منافذ الإمارة.

وترأس الاجتماع الذي انعقد مؤخراً بمركز خور كلباء لأشجار القرم، سعادة محمد إبراهيم الرئيسي مدير شؤون المنافذ والنقاط الحدودية رئيس اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية بإمارة الشارقة، وشهد حضور سعادة العميد فرج مبارك الشامسي قائد قيادة مجموعة حرس الحدود في وزارة الدفاع، والعقيد إبراهيم سيف الزعابي قائد القطاع الشمالي من قيادة مجموعة حرس الحدود، وياسر علي الشحي مدير مكتب الساحل الشرقي بالهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، نائب رئيس اللجنة التنظيمية، والمقدم الدكتور فيصل النقبي رئيس قسم شرطة منافذ المناطق الخارجية بالإنابة بشرطة الشارقة، والسادة أعضاء ومقرر اللجنة.

وفي مستهل الاجتماع رفع رئيس وأعضاء اللجنة أسمى آيات التهاني والتبريكات لقيادة وشعب دولة الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الـ50 لقيام الاتحاد واليوبيل الذهبي، معربين عن اعتزازهم وفخرهم بهذا اليوم المجيد وبقيادة الإمارات الرشيدة ودورهم في تحقيق التقدم والازدهار للوطن وجهودهم المتواصلة من أجل رفعة الإمارات في كل القطاعات ومختلف المجالات، والتي لا تدخر جهدا لتبني خطط تنموية تهدف إلى تحقيق الأمن والاستقرار والحياة الكريمة للمواطنين وتوفير جميع متطلباتهم واحتياجاتهم.



تنفيذ التوصيات
وثمن سعادة محمد إبراهيم الرئيسي دور حكومة الشارقة ودعمها الكبير لسير أعمال اللجنة وتوفير كافة الامكانيات لتحقيق مستهدفاتها، متقدما بالشكر والتقدير لكافة الشركاء من الجهات المعنية على تفاعلهم وتجاوبهم السريع في تنفيذ التوصيات الصادرة عن اللجنة، والذي من شأنه النهوض بأداء المنافذ والنقاط الحدودية بالإمارة والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة من خلالها، والاستمرار بتقديم التسهيلات المتميزة لكافة المتعاملين والتيسير عليهم اعتمادا على توظيف وتطبيق أفضل الممارسات المتبعة.

بروتوكول الدخول للدولة
وبين الرئيسي، أن الاجتماع ناقش العديد من المواضيع الهامة، حيث اطلعت اللجنة على الرسائل الواردة لها من قبل جهات الاختصاص واتخذوا بشأنها القرارات المناسبة، كما اطلعت على التعميم الصادر من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارىء والأزمات والكوارث بشأن تحديث بروتوكول الدخول إلى الدولة عبر المنافذ البرية وما تضمنه البروتوكول الجديد من تمديد لفترة صلاحية الفحص المسبق PCR لفئة المطعمين والذي أصبح 14 يوم، وفيما يخص غير المطعمين 72 ساعة، وكذلك دخول الطلبة والكادر التعليمي وسلاسل الإمداد، وتفقدت اللجنة الاستعدادات القائمة والخطط التي سيتم التعامل معها في حال حدوث ازدحام في المنافذ خلال عطلة اليوم الوطني، كذلك اطلعت اللجنة على تحديث نظام الدخول والخروج عبر النقاط الحدودية في دبا الحصن، وناقشت أيضا الاستعدادات القائمة لإعادة افتتاح نقطة المدام الحدودية والتجهيزات اللازمة لذلك.



وأكد الرئيسي، حرص اللجنة على تحقيق الأهداف التي تأسست من أجلها من خلال العمل الدائم على رفع كفاءة وجاهزية المنافذ والمناطق الحدودية على مستوى الإمارة، فضلا عن رصد التحديات ووضع الحلول المناسبة لها ومتابعة التوصيات المنبثقة عن اللجنة، بهدف تطوير آليات العمل والارتقاء بالخدمات المقدمة بالتعاون والتنسيق مع الجهات المشغلة للمنافذ والنقاط الحدودية.

وتجولت اللجنة في مرافق مركز خور كلباء لأشجار القرم الذي يعد أحد أبرز المعالم البيئية الموجودة في إمارة الشارقة، ويمتاز بطابعه الهندسي المبتكر المستوحى من صدف قنفذ البحر، وموقعه الجغرافي المميز، حيث يضم محمية طبيعية زاخرة بالحياة الفطرية التي تم إعادة تأهيلها لحفظ واستعادة الكائنات الحية المستوطنة والمهاجرة فيها مثل الطيور، الأسماك، البرمائيات واللافقاريات المتنوعة حتى تتمكن الأجيال الحالية والقادمة من رؤيتها والتمتع في مشاهدتها، ولكي يصبح مركزا فعالا لإقامة المسوحات العلمية والأبحاث البيولوجية.


المصدر: misbar-me


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع