قام محمد عبد الخالق - وهو شخص يعاني من السمنة - بزيارة مستشفى زليخة للحصول على المساعدة في إنقاص وزنه. فقد كان وزنه 200 كجم، وكان يعاني من مضاعفات نتيجة ذلك مثل ارتفاع ضغط الدم وانزلاق الغضروف وصعوبة التنفس.

وبعد فحص شامل أجراه فريق مستشفى زليخة من إخصائيي جراحة السمنة، بالإضافة إلى استشارة إخصائيي أمراض القلب والجهاز التنفسي والغدد الصماء، تم تحديد أن أفضل مسار للعلاج هو جراحة المجازة المعدية.

ترأس الفريق الطبي الدكتور تامر سعيد- اخصائي الجراحة العامة وجراحة المناظير-، وقد دعمه الدكتور جيمس زكريا - إخصائي الجراحة العامة (جراحة السمنة والتمثيل الغذائي والجراحة المتقدمة بالمنظار) والدكتور ناجيندرا براساد - أخصائي الجراحة العامة. وقد استغرقت العملية ساعة واكتملت بنجاح دون أي تعقيدات. وتم نقل محمد إلى غرفة عادية بعد الجراحة.



كان محمد سعيداً جداً بالنتائج، حيث قال: "كنت أعاني من السمنة التي كانت تعرقل حياتي اليومية. بالنسبة لي، كانت الحركة صعبة للغاية وكذلك التنفس. كما أنني عانيت من مضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم ". ومع ذلك، يقول إنه كان متردداً في إجراء عملية جراحية.

ويضيف: "بعد لقائي بالدكتور تامر، وبعد أن حظيت بالاهتمام الكبير الذي قدمه لي الفريق الطبي في مستشفى زليخة، شعرت بالاطمئنان والراحة باتخاذ قرار الجراحة. وسار كل شيء على ما يرام وتمكنت المشي بعد الجراحة مباشرة. كما تمكنت من العودة إلى المنزل في اليوم التالي بعد الجراحة. ولحسن الحظ، لم أكن بحاجة لدخول العناية المركزة، وبعد الجراحة لم أعاني من أي قيء أو أية أعراض أخرى. ثم استأنفت بالفعل أنشطتي اليومية العادية بعد أسبوع من الجراحة. وفي غضون أسبوعين، نقص وزني أكثر من 17 كجم. كم أنا سعيد باتخاذ هذا القرار!".

يوصي محمد أي شخص يعاني من السمنة بإجراء الجراحة، ويشجعهم على اتخاذ القرار بأسرع ما يمكن وتغيير حياتهم.



ويوضح الدكتور تامر أن "محمد كان يعاني من سمنة مفرطة ويزيد وزنه عن 200 كجم مما أزعج حياته إلى حد كبير. كما كان يعاني من مضاعفات السمنة مثل ضعف عضلة القلب وارتفاع ضغط الدم وصعوبة التنفس. لذلك قدمنا ​​له النصح وساعدناه على تحسين أسلوب حياته بإجراء جراحة قص معدة وكانت ناجحة ولم تستغرق أكثر من ساعة. وخضع المريض للمراقبة لمدة يومين بعد الجراحة حتى استقرت حالته وخرج من المستشفى دون أي مضاعفات ". وأضاف الدكتور ناجيندرا: "نحن قادرون على التعامل مع الحالات عالية الخطورة ذات مؤشر كتلة الجسم المرتفع حيث أن قسم الجراحة لدينا مجهز جيداً بدعم من فريق خبراء متعدد التخصصات في حالة حدوث أي مضاعفات يمكن إدارتها تحت سقف واحد."

المصدر: clickonpublicrelation


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع