حصل مستشفى ريم في أبوظبي على جائزتين من جوائز آسيا للرعاية الصحية – HEALTHCARE ASIA AWARDS لعام 2021، تقديراً لجهوده المستمرة في تقديم أعلى مستويات الرعاية الطبية.

وفاز المستشفى، الذي يعد أول مركز من نوعه لإعادة التأهيل لما بعد الإصابات الحادة، بجائزتي "أفضل مستشفى تخصصي في خدمات إعادة التأهيل" و "مبادرة الرعاية المنزلية للعام" على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة من جوائز آسيا للرعاية الصحية.

وتكرم جوائز آسيا للرعاية الصحية المراكز المساهمة في التغلب على التحديات الصحية الحالية ودورها الفعال في مواجهة هذه الجائحة.
وعُنيت نسخة عام 2021 من الجائزة عند تقييمها للمنشآت الطبية، بطرق تعامل هذه المؤسسات مع الاضطراب الكبير الذي تسبب فيه انتشار فيروس كوفيد-19.



تجهيزات رائدة ورعاية بمستوى عالمي
تحصل مستشفى ريم على الجائزتين لما يقدمه من رعاية بمستوى عالمي بامتياز، فضلاً عن تميز طاقم الأطباء العاملين فيه والمصنفين باعتبارهم الأفضل في فئتهم.
كما يتميز المستشفى بتجهيزاته الطبية الرائدة، وبالتكنولوجيا الطبية المتقدمة وأنظمة التتبع والبرمجة بالذكاء الاصطناعي.
علاوة على نهج المستشفى الذي يتمحور حول المريض وتقديم أفضل رعاية صحية له.

وتتولى مجموعة VAMED إدارة مستشفى ريم، وهي مجموعة أوروبية رائدة في مجال الرعاية الصحية ومتخصصة في خدمات إعادة التأهيل، وتهدف المجموعة إلى تقديم خبرتها الدولية كمشغل لخدمات إعادة التأهيل عالمياً، ليكون مستشفى ريم الوجهة الرائدة لإعادة التأهيل في الشرق الأوسط.

وبهذه المناسبة؛ أبدى زيد السكسك، رئيس مجلس إدارة مستشفى ريم فخره بهذا الإنجاز معلقاً:
"يشرفنا حصولنا على هذه الجوائز لأنها تأكيد على التزام فريقنا بتقديم أعلى مستوى من خدمات الرعاية الصحية في أبوظبي، ونعتبر أن هذه الجوائز ليست فقط اعترافاً بجهودنا المستمرة، بل إنها أيضاً شهادة على جودة خدماتنا، والتي حققنا بفضلها رضا مرضانا".

جهد استثنائي في مواجهة الجائحة
مع انتشار الجائحة، قامت دائرة الصحة بتنشيط برنامج العزل المنزلي (لمن أصيبوا بفيروس كوفيد-19) وإلزام المخالطين بالحجر المنزلي (لمنع انتشار فيروس كوفيد-19 المستجد)، وكان مستشفى ريم من أوائل مقدمي هذه الخدمات حيث نفذ المستشفى ما يقرب من 10 ألاف عملية ذات صلة، تتضمن التطبيب عن بعد، وزيارات الرعاية المنزلية، وخدمات سحب الدم من المنازل.

وكان مستشفى ريم أيضاً من أوائل مقدمي لقاح سينوفارم للراغبين في الحصول على اللقاح، تماشياً مع توجه حكومة أبوظبي بإتباع منهج اتخاذ التدابير الوقائية بدلاً من العلاج.



وعمل مستشفى ريم جنباً إلى جنب مع دائرة الصحة ومؤسسة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) لتوفير سلسلة كاملة من الخدمات الطبية والتي تشمل التطبيب عن بعد والرعاية المنزلية وعلاج المرضى الداخليين والرعاية لما بعد الإصابات الحادة، حيث قام المستشفى بكل ذلك على أعلى مستوى على الرغم مما تسبب فيه فيروس كوفيد-19 المستجد من ضغط وإجهاد غير مسبق للطواقم الطبية.

وقام مستشفى ريم بتبني إتجاه استباقي لرعاية حالات المتعافين من فيروس كوفيد-19 المستجد، وذلك عبر التعامل مع الاحتياجات الجديدة للنظام الصحي وتجهيز المستشفى بفريق كامل متعدد التخصصات، وفتح أبوابه لخدمة أكثر من 200 مريض مقيم لرعاية طويلة الأجل ممن احتاجوا إلى إعادة تأهيل ما بعد الإصابة الحادة بالفيروس.

وعبر زيد السكسك، رئيس مجلس إدارة مستشفى ريم مرة أخرى عن سعادته بالتقدير قائلا:
"سرني للغاية الحصول على هذا التقدير وأدين بالنجاح لكل فريقنا، ولعمل موظفينا وشركائنا الجماعي، والأهم من ذلك، لجهود حكومة دولة الإمارات وقيادتها الملهمة، ونحن نتطلع إلى وضع معايير جديدة لخدمات الرعاية الصحية في المنطقة من خلال الابتكار والتميز".

وأضاف: "مع استمرار انتشار الجائحة، سيواصل مستشفى ريم العمل على رؤيته المتمثلة في توفير مسارات وبرامج رعاية طبية على مستوى عالمي ليكون المستشفى الرائد والأكثر ثقة في دولة الإمارات العربية المتحدة."

المصدر: viola



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع