منذ بداية جائحة كورونا؛ عمل الباحثون والعلماء والمتخصصون في مجال مكافحة الفيروسات على مدار الساعة من أجل إيجاد علاج فعّال لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ويبدو الآن بأن دواء كوديفيـر Codivir وهو دواء جديد مبتكر من شركة "كود فارما Code Pharma"- لديه القدرة على إحداث ثورة في مكافحة هذا الفيروس؛ فبعد المرحلة الأولى من تجربة سريرية ناجحة؛ عاد المرضى المصابون بـ"كوفيد-19" للتعافي من الفيروس في غضون 48 ساعة دون تعرضهم لأيّ آثار جانبية.

وفي هذا الشأن؛ صرح السيد/ زيون آيني، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "كود فارما Code Pharma"، قائلاً: "لقد أظهر دواء "كوديفيـرCodivir" نجاحاً كبيراً في التجارب السريرية، وقد حصل بالفعل على موافقات للاستخدام الطارئ في بلدان مختلفة لعلاج مرضى فيروس كورونا؛ حيث يشرع فريقنا في شركة "كود فارما Code Pharma" الآن في إجراء دراسة للمرحلة الـ 2 متعددة البلدان على شرائح أوسع من المرضى، وتم تقديم طلبات إضافية للحصول على موافقات للإستخدام الطارئ للدواء إلى عدة بلدان متضررة. وقد أثبتت دراستنا التي أجريناها خلال المرحلة الأولى من التجارب في البرازيل بأن الدواء آمن، كما استطعنا أيضاً أن نثبت وجود انخفاض في الحمل الفيروسي للمرضى أثناء العلاج".



تم في الأصل اكتشاف علاج "كوديفيـرCodivir" خلال إجراء الفحوص السريرية وقبل السريرية لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية؛ وهو عبارة عن ببتيد اصطناعي مكون من 16 حمض أميني، مستخلص من الإنزيم الخاص بفيروس نقص المناعة البشرية من النوع 1 (HIV-1)، حيث أكدت الدراسات المختبرية اللاحقة -والتي أجريت بالنيابة عن شركة "كود فارما Code Pharma" في مختبر أبحاث الفيروسات البريطاني "Virology Research Services" في لندن- وجود نشاط قوي مضاد للفيروسات ضد فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (SARS-CoV-2) وغيرها من فيروسات الحمض النووي الريبي (RNA) الأخرى مثل الإنفلونزا.

وفيما بعد؛ قامت شركة "كود فارما Code Pharma"، التي تم إنشاؤها خصيصاً لتطوير حلول طبية رائدة، بإجراء المرحلة الأولى من التجارب السريرية على دواء "كوديفيـرCodivir" لمرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والذي تم اعتماده والموافقة عليه في البرازيل من قبل اللجنة الوطنية لأخلاقيات البحث (CONEP)، حيث أجريت التجربة في كاسا دي سايد بمستشفى فيرا كروز في ساو باولو بالبرازيل، بمشاركة الدكتور فلورنتينو كاردوسو وأظهرت النتائج أن دواء "كوديفيـرCodivir" يتمتع بخصائص أمان عالية فضلاً عن قدرته على تثبيط معدلات الحمل الفيروسي بشكل كبير مع ملاحظة تمتعه بتأثير مضاد للفيروسات بنسبة مبكرة تصل إلى ثلاثة أيام.



حيث أضاف السيد/ زيون آيني، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "كود فارما Code Pharma"، قائلاً: "سيتم إجراء المرحلة الثانية من دراستنا الخاضعة للرقابة في كلِّ من إسبانيا والبرازيل وجنوب إفريقيا وإسرائيل، على شرائح أوسع من المرضى. وبالنظر إلى الطلبات المقدمة للحصول على موافقات للإستخدام الطارئ للدواء، ولتلبية الطلب المتوقع عليه؛ تستعد الشركة لإنتاج كميات كبيرة من "كوديفيـرCodivir" في مواقع مختلفة بجميع أنحاء العالم، والذي سيبدأ بالتوازي مع المرحلة الثانية من التجارب ".

تضم مجموعة خبراء "كود فارما Code Pharma" العاملين حالياً بالمشروع كلاً من الدكتورة/ إينات فينكلشتاين والدكتورة/ إسميرا نفتالي، فيما يدعم التجارب السريرية للدواء كلاً من الدكتور/ يوتام كولبن من قسم الطب في مركز هداسا الطبي والبروفيسور/ شلومو إل. مايان، مدير قسم الأمراض المعدية في مركز برزيلاي الطبي في عسقلان؛ والذين وجدوا أن دواء "كوديفيـرCodivir" قد أظهر تأثيراً مضاداً للفيروسات مثيراً للإعجاب، سواء في الظروف المختبرية أو في المرحلة الأولى من التجارب السريرية على البشر.

واختتم السيد/ زيون آيني تصريحه؛ قائلاً: "نحن على اتصال بالحكومات في جميع أنحاء العالم ونتوقع الحصول على موافقات للاستخدام الطارئ للدواء من قِبل عدد كبير منهم بنهاية الدراسة الناجحة للمرحلة الثانية، حيث نتواجد حالياً في دبي للبحث عن شركاء محليين في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى للقيام بالإنتاج والتوزيع المحلي".


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع