نظمت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، إحدى الجمعيات التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة اليوم الأربعاء النسخة الثانية من ملتقى داعمي الرضاعة الطبيعية، وذلك في إطار حرصها على تنمية آفاق التعاون مع الجهات المعنية في مختلف إمارات الدولة، بهدف زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية، والتي تعد الطريقة الأمثل لتكوين علاقة أسرية صحية للوصول إلى مجتمع صحي آمن يتمتع أفراده بالصحة والعافية.



وتضمن الملتقى الذي نظمته الجمعية عبر خاصية الاتصال المرئي وشهد حضور سعادة المهندسة خولة عبد العزيز النومان رئيس جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، وعدد من موظفات ومتطوعات الجمعية وممثلي الجهات المشاركة، مناقشة سبل تطوير الأنشطة والفعاليات التوعوية والصحية، وآلية تعزيز دور المتطوعات والاستشاريات ومرشدات الرضاعة الطبيعية في تشجيع الأمهات على الرضاعة الطبيعية، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الرضاعة الطبيعية، كما تضمن الملتقى استعراض أهم الإنجازات التي حققتها الجمعية خلال جائحة "كوفيد -19".



دعم الإمهات المرضعات
وأشارت سعادة المهندسة خولة عبد العزيز النومان إلى أهمية هذا الملتقى في توحيد الجهود بين الجهات المعنية لترسيخ ممارسة الرضاعة الطبيعية بين الأمهات وتقديم كافة أشكال الدعم لهن وتعزيز مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية وفوائد الرضاعة الطبيعية التي تعد من أفضل مصادر تغذية الرضع وصغار الأطفال والوقاية من الأمراض، مؤكداً أن تنظيم الملتقى يأتي في إطار التوجيهات الحكيمة لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بضرورة تكثيف الجهود لترسيخ ممارسة الرضاعة الطبيعية بين الأمهات وتقديم كافة أشكال الدعم لهن، وضمان المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية إمارة الشارقة في أن تكون مدينة صحية وصديقة للأطفال واليافعين وبيئة خالية من الأمراض.


المصدر: misbar-me


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع