رعاية صحية
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

ستعرض الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا الرعاية الصحية "ميدترونيك"، خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي المقرّر تنظيمه هذا الأسبوع، أحدث ابتكاراتها الطبية لمعالجة أمراض مختلفة بما فيها نظام الجراحة الجديد بمساعدة الروبوت "Hugo™" وجهاز تنظيم دقات القلب "Micra™" وكاميرا "PillCam" المصغّرة وقلم الإنسولين المبتكر "InPen™" لمرضى السكري.



آفاق طبيّة جديدة من خلال الجراحة بمساعدة الروبوت
تبلغ نسبة العمليات الجراحية بمساعدة الروبوت حول العالم ما يقارب 3% فقط، بالرغم من الفوائد الكثيرة التي يحصل عليها المرضى من خلال هذا النوع من العمليات.
ونذكر على سبيل المثال لا الحصر، التدخل الجراحي المحدود الذي يسهم في الحدّ من المضاعفات وتقصير مدة الإقامة في المستشفى وإعادة ممارسة الحياة اليومية بشكل أسرع، علماً أنّ نتائج بعض الدراسات التي أجريت في هذا المجال تشير إلى تقليل مدة تلقي العلاج في المستشفى بيوم واحد على الأقلّ.
ويلجأ الجرّاحون إلى التقنيات التي تعتمد على الروبوت في مجموعة متنوعة من العمليات الجراحية، بما في ذلك جراحة القلب والمعدة وإنقاص الوزن والتي تستوجب في الحالات العادية عملية جراحية مفتوحة بشقوقٍ أكبر حجماً.
وتسهم تقنيات نظام الجراحة بمساعدة الروبوت "Hugo™" في إزالة العوائق المرتبطة بتكاليف وأساليب الاستخدام التي لطالما حالت دون تطوير الجراحة بمساعدة الروبوت واعتمادها على مرّ العقود الماضية.
وقد أظهرت الدراسات أنّ الجراحة بمساعدة الروبوت تمكّن مقدمي الرعاية الصحية من إدارة التكاليف بطرق أكثر فعالية وتحقيق أفضل النتائج للمرضى، من خلال الحدّ من المضاعفات وتقليل مدّة العمليات الجراحية وتجنّب دخول المستشفى لتلقي العلاج.

ماجد قدومي، رئيس شركة "ميدترونيك" في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، علّق قائلاً:
"بالحديث عن مستقبل قطاع الرعاية الصحية، تسهم الجراحة بمساعدة الروبوت والأجهزة الطبية المصغّرة الحجم والذكاء الاصطناعي في الكشف عن إمكانات غير محدودة للارتقاء برعاية المرضى ومساعدة المستشفيات في الوقت نفسه على تعزيز كفاءتها التشغيلية وخفض تكاليفها على المدى البعيد. ولذلك، نلتزم دوماً بهندسة الحلول التكنولوجية الاستثنائية وتسريع حصول الجميع على الرعاية الطبية اللازمة. يعتمد نظام الجراحة بمساعدة الروبوت "Hugo™" على خبرتنا الطويلة في تقنيات التدخل الجراحي المحدود والتي تبشّر بعهد جديد في عالم الجراحة بمساعدة الروبوت. ويسرّنا جداً أن نزوّد في المستقبل القريب المستشفيات على مستوى المنطقة بأنظمة الجراحة بمساعدة الروبوت المصمّمة بعناية لتلبية احتياجاتها اليوم كما في المستقبل."

وبشكل عام، سيسهم نظام الجراحة بمساعدة الروبوت "Hugo™" في تعزيز قدرة الجرّاحين على الرؤية مما يساعد في تسهيل إجراء العمليات الجراحية وتعزيز دقتها، في ظلّ توفير المزيد من المرونة بفضل سهولة نقل جهاز الروبوت من غرفة إلى أخرى وتوافقه مع الأدوات الجراحية الموثوق بها.
كما يتيح هذا النظام للجراحين إجراء العمليات الجراحية بمساعدة الروبوت عن بُعد، وذلك إلى جانب إتاحة فرص التدريب من مواقع متعددة.



إعادة رسم مستقبل الرعاية الصحية من خلال الأجهزة الطبية المصغّرة الحجم
تسعى "ميدترونيك"، من خلال التطورات المرتبطة بتصغير حجم الأجهزة الطبية والتصوير والبطاريات، إلى ابتكار معدات وأجهزة طبية تحقق أفضل النتائج للمرضى عبر أحدث التقنيات، مثل جهاز تنظيم دقات القلب "Micra™" الأصغر في العالم وكاميرا "PillCam"، وهي عبارة عن نظام تنظير على شكل كبسولة يستخدم كاميرا بحجم قرص الفيتامينات المتعددة لالتقاط آلاف الصور أثناء المرور عبر الجهاز الهضمي بحثاً عن أي خلل.
ويسهم التقدم في تكنولوجيا تصغير حجم الأجهزة الطبية في تقليل مدّة الإقامة في المستشفى والحدّ من الوقت الذي تستغرقه العمليات الجراحية ومخاطر التقاط أي عدوى.

ومن جانبه، قال خليل جمال الدين، نائب الرئيس الإقليمي لشركة "ميدترونيك" في منطقة شبه الجزيرة العربية:
"نطمح دوماً في "ميدترونيك" إلى هندسة تقنيات مبتكرة تكشف عن إمكانات جديدة في مجال الرعاية الصحية وتسهم في تغيير حياة الأفراد عبر التخفيف من آلامهم والحفاظ على صحتهم وإطالة عمر الملايين. وفي ظلّ التطوّرات المتسارعة التي تشهدها التكنولوجيا اليوم، تحتاج شركات الرعاية الصحية إلى توجيه اهتمامها نحو المجالات ذات الأولوية القصوى. ويعني ذلك بالنسبة لنا تحقيق أفضل النتائج للمرضى الذين يتلقون خدماتنا في المنطقة، إذ أنّ تطوير الأجهزة الطبية الأصغر حجماً والتي تدوم فعاليتها لمدة أطول وتملك قدرات تصوير متقدمة من شأنه أن يحوّل المستحيل إلى واقع ملموس."

الارتقاء بحياتنا اليومية عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي
بات الذكاء الاصطناعي اليوم جزءاً لا يتجزأ من خدمات الرعاية الصحية، بفضل التطور في تقنيات الحوسبة والاستشعار وتوسيع نطاق البيانات المتاحة وإعداد خوارزميات أفضل.
وفي الواقع، تلعب تقنيات الذكاء الاصطناعي دوراً جوهرياً في منصات الجراحة بمساعدة الروبوت في "ميدترونيك" وأنظمة تنظير القولون والتنظير الداخلي ومضخّات الإنسولين.
وقد أطلقت الشركة مؤخراً قلم الإنسولين المبتكر "InPen™"، القلم الذكي الوحيد الحاصل على ترخيص إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية والذي يوفر أيضاً بيانات استشعار الجلوكوز.
وتسهم هذه التقنيات المبتكرة في تطويع الذكاء الاصطناعي لصالح المرضى الذين يعانون من النوع الأول من مرض السكري ويحتاجون إلى حقنات إنسولين متعددة يومياً.

المصدر: hkstrategies