يترتّب على الأهل واجبات كثيرة لا يمكن إهمالها، بما فيها مهمة غسيل ملابس أطفالهم التي لا تقتصر على وضعها في الغسالة فحسب، بل تتطلب الالتزام ببعض الأمور المهمة لحماية بشرة الصغار الناعمة والاهتمام بصحتهم وسلامتهم.

ويُحذّر ديان ديمتروف، الرئيس التنفيذي لشركة لاوندري هيب (Laundryheap)، من بعض المخاطر التي قد تحدث نتيجة غسيل ملابس الأطفال، ويقدم مجموعة من الحلول والنصائح:

1. تجنّب استخدام منعّم الأقمشة
بالرغم من فعالية منعّم الأقمشة في منح الملابس رائحةً منعشة وملمساً ناعماً، إلا أنه يحتوي على الكثير من المواد الكيميائية التي قد تحمل تأثيراً ساماً ومهيّجاً لبشرة الطفل الحسّاسة.
وقد توجد مسببات الحساسية الناجمة عن استخدام هذه المنتجات على جميع الأقمشة التي تلامس بشرة الصغار، بما فيها ملابسهم وملابس الأهل والمناشف والبطانيات وأغطية الأسرّة.

كما تقلّل منعمات الأقمشة من قدرة الملابس على مقاومة الحرارة العالية، حيث تدخل مواد معينة تدعم هذه القدرة في صناعة ملابس الأطفال لأسباب تتعلق بسلامتهم، لكن منعمات الأقمشة تضعف فعاليتها لتزيد من تعرض الملابس لخطر الاشتعال في حال وقوع حادث أو طارئ ما.
ويعود السبب إلى تراكم المواد الكيميائية مثل المستحلبات وإيثوكسيلات الكحول القابلة للاشتعال بين خيوط الملابس.
ولهذا السبب، ينصح ديان الأهل بتجنب استخدام منعمات الأقمشة على ملابس الأطفال والرضّع وملابس النوم أو أقمشة فيلور وشنيل وتيري والشيفون أو أي ثياب مصنوعة من مواد مقاومة للحرارة.



2. استخدام منظفات بتركيبة لطيفة على بشرة الأطفال
تتمثل إحدى أبسط الطرق لحماية بشرة الأطفال في اختيار منظّف بتركيبة لطيفة وغير حيوية تخلو من المعطرات والمبيضات أو منعمات الأقمشة.
وقد يصاب بعض الأطفال بحساسيةٍ تجاه المنظفات اللطيفة، حيث تظهر الأعراض بعد أسبوع من استخدام المنتج على الملابس، لذلك ينبغي مراقبة بشرة الطفل للتعرف على درجة حساسية بشرته.
ويمكن وضع الملابس بالغسالة على دورة شطف إضافية بالماء فقط للتخلص من بقايا المنظفات.

3. اختيار برنامج الغسيل اللطيف
ينبغي قراءة تعليمات الغسيل على ملصقات الملابس لمعرفة إن كانت مصنوعة من مواد كيميائية مقاومة للحرارة، لتجنب اختيار حرارة مرتفعة مثل 50 درجة مئوية، فكلما ارتفعت حرارة ماء الغسيل انخفضت فعالية هذه العناصر.
وفي حال رغبتم بالحفاظ على نعومة ملابس الأطفال بدون أن تفقد خاصية مقاومة الحرارة، ينبغي اختيار برنامج الغسيل اللطيف مثل الوضع المخصص للملابس الرقيقة أو الصوفية.

ويعتبر اتباع التعليمات الموجودة على ملصقات الملابس من أبسط القواعد التي ينبغي مراعاتها.
كما يُعد برنامج الغسيل اللطيف بالماء البارد خياراً آمناً في حال راودتكم أي شكوك حول وضع الاستخدام الأمثل.
ويُنصح بتجنب استخدام المجفف وترك الملابس تجف بشكل طبيعي، إذ تسبب هذه العملية انكماش الثياب وبهتان ألوانها.

4. تجنب نقع ملابس الأطفال وتبييضها
- لا ينبغي نقع ملابس الأطفال لفترة طويلة أو حتى تبييضها، إذ قد يسبب ذلك تحلل المواد المقاومة للحرارة.



ويمكن غسل الملابس الرقيقة على اليد باتباع الخطوات البسيطة التالية:
- يُملأ حوض صغير بالماء البارد أو المعتدل
- تُضاف كمية صغيرة من منظّف الملابس المعزز بتركيبة لطيفة، ثم تُحرك اليد في الماء لتكوين بعض الرغوة
- تُنقع ملابس الطفل بالماء من 3 حتى 5 دقائق
- تُشطف القطعة جيداً وتُعلق حتى تجف بشكل طبيعي

5. الاستفادة من أفضل الخدمات
يتحمّل الأهل الكثير من الواجبات والمهام اليومية، لكن يمكن تخفيف هذا العبء الذهني والجسدي من خلال الاستعانة بخبرات المختصين لأداء بعض المسؤوليات.
ويوفر عالم اليوم خدمات يمكن الوصول إليها بكبسة زر واحدة، بدءاً من التنظيف وتنزيه الكلاب ووصولاً إلى توصيل الطعام وغسيل وكي الملابس.
لذلك، فإن الحصول على بعض المساعدة من المختصين بغسل الملابس يعتبر طريقةً فعالةً لتخفيف الضغط اليومي والحصول على مزيد من الراحة.

ويحرص فريق خبراء شركة لاوندري هيب على جمع الملابس وتنظيفها ثم إعادتها إلى منازلكم خلال 24 ساعة، ما يضمن للعملاء الاسترخاء والراحة بدون القلق على ملابس عائلتهم التي تحظى بمستوى عناية واهتمام يضاهي رعاية المنزل.

المصدر: definitionagency