تحتفل "مون بلان" بفن الكتابة، وإرث سرد القصص وأهمية الكلمة المكتوبة في حملة رمضانية مفعمة بالذكريات، تم تصميمها حصرياً لمنطقة الشرق الأوسط.

ويأتي الفيلم المصوّر من إخراج المخرجة السينمائية التونسية الحائزة على جوائز، آمال قلاتي، ليبرز مواهب ثلاث شخصيات معروفة على مستوى المنطقة، وهم المخرج البحريني واليوتيوبر عمر فاروق، والملحن والمنتج الموسيقي وعازف الدي جي كاروهات، والشاعرة الإماراتية سارة مراد، حيث يعبّر كل منهم بمهاراتهم الحرفية الخاصة عن اللحظات الهادفة للحب والتواصل العائلي.

ومع ثلاثة مشاهد رمضانية مألوفة مرتبطة بشكل جميل من خلال حرفة الكتابة، يصوّر الفيلم أفراد عائلة يتناولون وجبة السحور، مع الحفيد (عمر) والحفيدة يلعبون بينما يكتب الجد رسالة لأحفاده. ويظهر في المشهد الثاني الحفيد وراء طاولة قديمة الطراز تحت ضوء الصحراء الخافت وهو يكتب رسالة لنفسه عندما يكبر، أما في المشهد الثالث والأخير، يشارك الجد تحت سماء مليئة بالنجوم، خطاب الحب والحكمة مع حفيديه.



وتعتبر الرسالة، التي تتم صياغتها كقصيدة من تأليف الشاعرة سارة مراد، بمثابة تذكير بالبركات التي ننعم بها، وتدعونا للتحلي بالروح الإيجابية، والمحافظة على العزيمة لخوض الفترات الصعبة، وتؤكد رغبة الجد القلبية في رؤية أحبابه يكبرون ويحققون النجاح والتفوق.

وتضفي الموسيقى التصويرية للحملة من إبداع كاروهات، نغمة مفعمة ومتناغمة على كل مشهد.

وقال فرانك جوهيل، رئيس "مون بلان" الشرق الأوسط والهند وإفريقيا:
"إن عمق المعنى الذي ينقله فن الكتابة هو جوهر الحمض النووي لعلامة "مون بلان"، ويكمل في الوقت نفسه قوة التواصل التي نلمسها طوال شهر رمضان الكريم. ومن خلال سرد القصص لهذه الحملة، نحتفل بهذا الوقت الخاص من العام التي يقرّبنا من عائلتنا وأصدقائنا".

المصدر: mojo-me



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع