تفتح الدورة الأربعين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الباب أمام زواره من الكبار والصغار للقاء ومحاورة رموز الأدب العربي من روائيين ومفكرين وأكاديميين، حيث يستضيف المعرض نخبة من الكتاب من حاصدي كبرى الجوائز الأدبية، ومؤلفي أشهر الأعمال الدرامية، وأصحاب الإنجازات المعرفية البارزة، في سلسلة جلسات حوارية تقام على مدار 11 يوماً، خلال الفترة من 3 إلى 13 نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة.

ويستضيف المعرض، الذي يقام تحت شعار (هنا.. لك كتاب)، من الإمارت العربية المتحدة، الشاعرة والروائية ميسون القاسمي، مؤلفة رواية "في فمي لؤلؤة"؛ والشاعر والباحث عوض الدرمكي صاحب "لاتعذليه"، و"الدينصورات لاتعرف قيادة الكاديلاك"، و"ذكريات سان دييغو"، و"كتاب السنديان"؛ والفنان أحمد الجسمي الذي مثّل في كبرى الأعمال الدرامية والمسرحية الإماراتية والخليجيّة؛ والقاصة والروائية فاطمة المزروعي، صاحبة رواية "زاوية حادة"، وغيرهم الكثير.

ومن الجزائر يستضيف المعرض الروائية أحلام مستغانمي صاحبة العديد من الأعمال الروائية الشهيرة مثل "فوضى الحواس"، والحائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها "ذاكرة الجسد"، والروائي واسيني الأعرج، الحائز على جائزة الشيخ زايد للأدب 2007، وصاحب رواية حارسة الظلال (دون كيشوت في الجزائر) التي أختيرت عام 1997 ضمن أفضل خمس روايات صدرت بفرنسا، والأكاديمي والناقد عبد القادر فيدوح، عضو الجمعية الدولية للدراسات السيميائية.

ويحل ضيفاً على المعرض من السعودية الفنان والشاعر خالد عبد الرحمن، والروائية بدرية البشر التي نالت جائزة أفضل عمود صحفي عربي في جائزة الصحافة العربية 2011 في دبي، والأكاديمي علي إبراهيم النملة، الذي يمتلك في رصيده العديد من المؤلفات عن الاستشراق والدراسات الإسلامية، والروائي أسامة بن محمد المسلم، صاحب رواية "خوف"، والقاص حسن النعمي الحاصل على جائزة الدراسات الأدبية والنقدية من نادي جدة الأدبي 2015، عن عدد من مجموعاته القصصية.



ومن مصر يستضيف المعرض الفنان محمد صبحي، الذي نال عشرات الجوائز الكبرى على المستويين المحلي والدولي، منها جائزة الدكتورة سعاد الصباح للإبداع الفكري؛ والشاعر هشام الجخ، الحاصل على جائزة أفضل شاعر عامية في مصر عام 2008 والمركز الثاني بمسابقة أمير الشعراء عام 2011، وأحمد عمارة استشاري الصحة النفسية والطاقة الحيوية ؛ والروائي أحمد مراد صاحب رواياتي "فيرتيجو" و"الفيل الأزرق"، والروائي يوسف القعيد الذي احتلت روايته "الحرب في بر مصر" المرتبة الرابعة ضمن أفضل مائة رواية عربية، والكاتبة ومصممة المجوهرات عزة فهمي.

كما يستضيف من مصر الكاتب مدحت العدل الذي كتب مجموعة من الأغاني لأشهر المغنيين العرب، كما حقق نجاحاً كبيراً في كتابة الأفلام والمسلسلات التلفزيونية؛ والروائية منصورة عز الدين الفائزة بجائزة أفضل مجموعة قصصية مصرية من معرض القاهرة الدولي للكتاب 2014 عن مجموعتها القصصية "نحو الجنون"، والروائية نور عبد المجيد صاحبة رواية "أريد رجلاً"؛ والكاتبة والإعلامية نشوى عبد المنعم السيد الحوفي، مدير عام النشر الثقافي بدار نهضة مصر للنشر.

من الأردن يستضيف المعرض الروائي الأردني جلال برجس، حاصد البوكر العربية للعام 2021، عن روايته "دفاتر الوراق"؛ وزير الثقافة الأردني السابق، الشاعر حيدر محمود حيدر، والمفكر عدنان البخيت الحاصل على جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية في الأردن.

ومن تونس يحل ضيفاً على المعرض الروائي شكري المبخوت الحائز على الجائزة العالميّة للرواية العربيّة (البوكر) 2015 عن روايته الأولى "الطلياني"؛ والروائي الحبيب السالمي الحاصل على جائزة الدولة للآداب في تونس عن مجموعته القصصية "مدن الرجل المهاجر" 1978، والأكاديمي ناجي العونلي المتخصص بالدراسات الفلسفية؛ والأكاديمية ليلى العبيدي الحائزة على جائزة الشيخ زايد للكتاب 2012 عن كتاب "الفكه في الإسلام".

كما يستضيف المعرض من الكويت كلاً من: الروائي سعود السنعوسي، الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية عن روايته ساق البامبو 2013؛ والشاعر فيصل العدواني، صاحب ديواني "هواجس"، و"حاول تكون"؛ والكاتب ووزير الإعلام الأسبق سامي عبداللطيف النصف، والشاعر والروائي عبد الله البصيص، الحاصل على جائزة معرض الشارقة الدولي للكتاب لأفضل كتاب عربي عام 2017 عن رواية "طعم الذئب"، والأكاديمية شهد الشمري الباحثة في روايات المرأة والإعاقة في العالم العربي.



وتضم قائمة الضيوف من العراق، الروائية إنعام كجه جى، صاحبة رواية "الحفيدة الأميركية" التي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية 2009، والروائية شهد الراوي الفائزة بجائزة مهرجان أدنبرة للرواية الأولى، عن رواية "ساعة بغداد" التي ترشحت للقائمة القصيرة لجائزة الرواية العربية (بوكر)، والروائي محسن الرملي صاحب "تمر الأصابع" و"حدائق الرئيس" اللتين تَرشحتا ضمن القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية 2010 و2013، والمفكر بشار عواد معروف المتخصص في تحقيق المخطوطات، والمخرج المسرحي جواد الأسدي الحائز على جائزة الأمير كلاوس لتكريس عمله في حرية التعبير الثقافي والفكر في كل من العراق وخارجها 2004.

ومن سوريا الروائي خالد خليفة، الحاصل على جائزة نجيب محفوظ في الرواية، والمرشح في القائمة القصيرة لجائزة الرواية العربية (البوكر)، والروائي خليل صويلح الحائز على جائزة نجيب محفوظ للرواية العربية 2009 عن رواية "ورّاق الحب".

تحل ضيفة على المعرض من البحرين الشاعرة دلال عبد الله يوسف التي تمتلك في رصيدها عدة مؤلفات منها "دلال المشاعر" و"قفص مريم"؛ والناقدة أنيسة إبراهيم السعدون، التي تمتلك في رصيدها العديد من الإنجازات في مجال الدراسات؛ والكاتبة منصورة الجمري المتخصصة في النقد السينمائي.

أما من المغرب، فيشارك الروائي يوسف فاضل الحائز على جائزة الأطلس الكبير عام 2000، والأكاديمي رشيد الإدريسي الحائز على المركز الأول في جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي 2020؛، فيما يشارك من ليبيا الأكاديمية فاطمة غندور الباحثة في قضايا المرأة، والشاعرة خلود الفلاح التي أختيرت نصوصها الشعرية ضمن كتاب "100 شاعرة من العالم العربي: قصائد تنثر الحب والسلام".

وسيكون جمهور الثقافة في الشارقة على موعد مع الشاعر اللبناني شوقي بزيع الحاصل على جائزة شاعر عكاظ 2010، وجائزة العويس الثقافية 2015؛ ومن عُمان المسرحي هلال بن سيف البادي الحاصل على جائزة المركز الأول لمسابقة الهيئة العربية للمسرح للتأليف المسرحي للكبار 2010.


المصدر: nncpr


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع