الثقافة والمجتمع
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

ضمن برنامج فعاليات دورته التاسعة عشرة تحت شعار «فكر الإمارات: ريادة إبداع- حرفية إنجاز- بناء حضارة»، واحتفالا بمرور 50 عاماً على بدء العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات واليابان، افتتح مهرجان أبوظبي، بالتعاون مع مؤسسة اليابان وسفارة اليابان لدى الدولة، معرض «التعدد والوحدة: أعمال فناني اليابان المعاصرين» بالردهة الجنوبية بالطابق G في الغاليريا مول، جزيرة المارية في أبوظبي، والذي يستمر خلال الفترة من 14 يونيو الجاري وحتى 7 يوليو المقبل.

وشارك في افتتاح المعرض المبتكر، سعادة هدى إبراهيم الخميس، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وسعادة أكيو إيسوماتا سفير اليابان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة هدى الخميس، «يسرنا في مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون أن نحتفي بالفن الياباني المعاصر ضمن معرض "التعدد والوحدة: أعمال فناني اليابان المعاصرين" في أبوظبي، بالشراكة مع السفارة اليابانية لدى الدولة، وبالتزامن مع الاحتفال بمرور خمسين عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات العربية المتحدة وإمبراطورية اليابان، والتي بدأت في شهر مايو من العام 1972».



وأضافت سعادتها: «كما يعكس المعرض التشكيلي بإشراف كوجي تاكيزاوا، وعبر أعمال عشرة تشكيليين يابانيين من الرواد، جماليات فن الطباعة الياباني المعاصر، فإنه يترجم التزامنا وشركاؤنا في مؤسسة اليابان والسفارة اليابانية، بتعميق العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين، وتمكين الصناعات الثقافية والإبداعية، وبناء جسور التلاقي وحوار الثقافات».

وختمت سعادتها بالقول: «تسلط الأعمال الفنية الفريدة التي يتضمنها المعرض، الضوء على المفاهيم الثقافية التي سادت في اليابان منذ ما قبل السبعينات من القرن الماضي، وتوثق لتطوّر التشكيل الياباني المعاصر، عبر أعمال استثنائية تبرز تطور المدارس الفنية في التجريد والقدرات الفائقة للفنانين في التعامل الخلاق تشكيلاً ونحتاً وتركيباً باستخدام الخامات المتعددة».

من جانبه، قال سعادة أكيو إيسوماتا، «أود أن أعرب عن امتناني الصادق لمجموعة أبوظبي للثقافة والفنون على مساهماتهم في تنظيم المعرض معنا بالإمارات العربية المتحدة»، مضيفا «آمل أن يقدم المعرض مساهمة جديدة في تعزيز التبادل الثقافي وترسيخ العلاقات الثنائية بين البلدين».



وفي تعليقه على استضافة المعرض، قال ديفيد روبنسون، الرئيس التنفيذي لشركة الماريه للتجزئة: «نتشرف باستضافة معرض "التعدد والوحدة: أعمال فناني اليابان المعاصرين" بالتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، ونود بهذه المناسبة الإشادة بالعلاقات الثنائية الطويلة التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان، وأن نهنئهما بمناسبة مرور 50 عاماً على بدء العلاقات الدبلوماسية الراسخة بين البلدين. وندعو الزوار والمقيمين في إمارة أبوظبي لزيارة الغاليريا والتعرف على الإرث الغني لدولة اليابان، والاستمتاع بجماليات الفن الياباني المعاصر».

ويقدم المعرض، الذي يقيمه كيوجي تاكيزاوا من متحف مدينة ماتشيدا للفنون الغرافيكية في طوكيو، أعمالا طباعية من إبداع عشرة فنانين يابانيين مرموقين في مجال الفن المعاصر استكشفوا مجموعة واسعة من الإمكانات الفنية من خلال الطباعة وعملوا على توسيع نطاق التعبير في الفن المعاصر باستخدام وسائط الطباعة في سبعينات القرن الماضي، والفنانون المشاركون هم ماساناري موراي، توشينوبو أونوساتو، ياسوكازو تابوتشي، يايوي كوساما، ناتسويوكي ناكانيشي، وهيتوشي ناكازاتو، وتوموهارو موراكامي، وناويوشي هيكوساكا، وكوساي هوري، وتويكو تاتسونو.

وبدلاً من التركيز على متخصصي الطباعة الذين رسموا تاريخ فن الطباعة المعاصرة في اليابان، يبحث المعرض في أعمال الفنانين الذين اتبعوا الاتجاهات السائدة في الفن المعاصر وحاولوا إعادة تقييم التاريخ الحالي لفن الطباعة اليابانية المعاصرة.

ويعود تاريخ الفن الياباني المعاصر إلى الحرب العالمية الثانية، وبعد ذلك في 1950 ظهر عدد متزايد من الفنانين الذين كانوا أيضا صانعي طباعة، وسرعان ما ارتفعت الطباعة إلى مكانة أكبر في 1960 حيث مهد افتتاح العديد من ورش الطباعة الطريق للفنانين الذين لم يكونوا بالضرورة متخصصين في الطباعة لإنتاج أعمال الطباعة الخاصة بهم، ويركز المعرض على هؤلاء الفنانين الذين تحولوا إلى الطباعة الفنية في السبعينات باستخدام مجموعة واسعة من الأساليب سعيا منهم للنهوض بهذا الفن.



يذكر، أن فعاليات برنامج فعاليات الدورة التاسعة عشرة من مهرجان أبوظبي لعام 2022، تنعقد تحت شعار «فكر الإمارات: ريادة إبداع- حرفية إنجاز- بناء حضارة»، برعاية حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية، رئيسة اللجنة العليا لمبادرة عطايا، وبدعم من شريك المهرجان الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، وشريك الطاقة جي أس إنرجي.

ويسهم مهرجان أبوظبي من خلال فعالياته الفنية والموسيقية في ترسيخ مكانة العاصمة منصةً إبداعية عالمية، في إطار تصنيفها «مدينة الموسيقى» من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وفي تعزيز موقعها كمركز متنامي الأهمية على خريطة الموسيقى العالمية، باعتبارها موطناً لمنظومة موسيقية مرنة ومستدامة قائمة على الابتكار. ويشارك في دورة المهرجان لعام 2022، أكثر من 1000 فنان من مختلف أنحاء العالم، يقدمون أكثر من 300 فعالية واقعية ورقمية، إلى جانب جولتين موسيقيتين عالميتين، و17 عرضاً لأول مرة عالمياً.

ويمكن للراغبين في الاطلاع على المزيد من المعلومات عن مهرجان أبوظبي، زيارة الموقع الإلكتروني abudhabifestival.ae، ومتابعة المنصات الرقمية التابعة للمهرجان عبر: فيسبوك (abudhabifestival)، وتويتر (@abudhabi_fest)، وإنستغرام (@abudhabifestival).

المصدر: hattlan.com




فيديو:
كاميرات عتيقة وكلاسيكية: هذه الكاميرا عمرها نصف قرن